سفارة المغرب بمدريد تندد بالإعتداء العنصري ضد عائلة مغربية

هبة بريس _ يسير الإيحيائي

تفاعلت سفارة المملكة المغربية بمدريد مع مقطع فيديو يوثق حالة إعتداء غريبة كانت ضحيتها أسرة مغربية تقيم بمدينة “بيلباو” مساء اليوم الأحد بعدما تعمدت دورية للشرطة إستعمال العنف المفرط والغير المبرر ضد مهاجر مغربي فور خروجه من محل تجاري يتواجد على مقربة من مقر سكناه.

ولم يقف الإعتداء الجسدي من طرف أفراد الشرطة عند هذا الحد ، بل تجاوزه إلى أبعد من ذلك ليشمل أيضا والدة الضحية التي خرجت من منزلها للإستفسار عن سبب تعرض إبنها للضرب والإعتقال دون مبرر واضح، حيث تم إعتقال الجميع بطريقة وحشية وهمجية أقل ما يمكن أن نقول عنها انها تسيئ للديمقراطية التي تتبجح بها إسبانيا ولجهاز الأمن الذي كان يرقص منذ أيام على نغمات القيتارة في أحد البلدات الإسبانية.

وفور علمهما بالأمر، تدخل الثنائي النسوي “كريمة بنيعيش” سفيرة المغرب لدى إسبانيا و ” فتيحة قموري” القنصل العام بمدينة “بيلباو” بكل حزم ومسؤولية، إذ طالبتا السلطات الأمنية بالمدينة بفتح تحقيق موسع على ضوء الفيديو الموثق والذي يظهر خلاله عملية الإعتداء على الأم والإبن نهارا جهارا.

وحسب المعطيات الحصرية التي حصلت عليها “هبة بريس” فإن الأم والإبن اللذان إعتقلا في وقت سابق أطلق سراحهما في حدود الساعة “00:30” من ليلة الأحد بعد جهد جاهد قامت به كل من سفارة المغرب وقنصلية “بيلباو” في شخص المسؤولتين الديبلوماسيتين اللائي إستنكرن مثل هذه الممارسات في حق أبناء الجالية المغربية تحت أي ظرف من الظروف.

وفي إتصال هاتفي حصري مع الأم المعتدى عليها (فاطمة فلاح) أكدت أنها تعاني من جروح وكدمات على مستوى الفخد بسبب تعرضها للضرب والاستعمال المفرط للقوة من طرف العناصر الأمنية،كما لم تفوت الفرصة لتقديم الشكر الجزيل إلى القنصلة العامة التي لم تدخر جهدا في الدفاع عنها وعن إبنها لما تعرضا له من إهانة واعتداء وسلوك حاط بكرامة الإنسان.

من جانبه كشف الإبن (سلمان) عن ملابسات وأسباب هذا الحادث والذي لم يظهر في الفيديو ، إذ قال أن والدته أرسلته لشراء “النعناع” قبيل وقوع الإعتداء، وبينما هو عائد إلى المنزل الذي لا يبعد عن المحل التجاري سوى ببضع أمتار فاجئته دورية راكبة وطالبته بتبرير خروجه من البيت، حيث لم يتردد الأخير في إستخراج التيكيت الذي يؤكد صدق إدعائه وسلامة موقفه من الناحية القانونية سيما وأن الفاتورة تتضمن إسم المحل التجاري وإحداثيات تاريخ وساعة مرور الزبون من صندوق الأذاء، كل هذه الأسباب لم يأخذها عنصرا الشرطة بعين الإعتبار _ حسب سلمان _ ليتوجا تدخلهما بتحرير غرامة مالية إعتبرها الشاب المغربي ظلما وحكرة وعنصرية مقيتة من طرف رجال الأمن.
الإعتداء الهمجي من طرف الشرطة ضد عائلة مغربية جاء ليدق ناقوس الخطر من جديد ويبصم بالعشرة عن التراجع الخطير الذي بات يقلق مضجع منظومة الهجرة بشكل عام في دول طالما رددت على مسامعنا ما يسمى ب”الديمقراطية” المزعومة، وفي نفس الوقت هي رسالة موجهة لبعض الأبواق المغربية التي تخرج علينا كل حين منتفخة صدورها بجملة ” بيبا إسبانيا” مع الأسف الشديد ، متناسية أن المغرب يتعامل مع الجميع بمنطق المساواة ولعل تدخل أحد رجال السلطة لصالح مواطنين جزائريين خير دليل على ذلك.

وفي إنتظار البحث التمهيدي الذي تشرف عليه السلطات الأمنية بمدينة “بيلباو” بطلب من سفارة المغرب وقنصليتها العامة لا يسعنا إلا أن نرفع القبعة للمسؤولتين الديبلوماسيتين اللائي سارعن إلى شجب هذا الإعتداء الهمجي ورد الإعتبار لأسرة ما كانت ليخلى سبيلها دون تدخل حازم خاصة في هذه الظرفية العصيبة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. اين اصحاب حقوق الانسان الذين لا تفوتهم اي فرصة ولو كانت بسيطة لتشويه سمعة الغرب من حفنة من الدولارات. انظروا ايهما ارحم؟ لكم الاستنتاج. لو وقع هذا في المغرب لمغاربة وليس لمهاجرين لقامت الدنيا عند تجار حقوق الانسان في الداخل او الخارج. اختم بهذا المثل الشعبي قطران بلدي ولا عسل بلدان الناس.

  2. للأسف مرة أخرى الجالية في مرمى العنصرية الخارج والداخل. وكما يعلم جميع المغاربة ان العنصرية حثى في البلد الأم. كل مناسبة نرى إخواننا يطلبون علينا بفيديواهات قدف والتحريض على الكراهية . وهنأ ترى غياب وزارة الداخلية لكي تطهر قلوب المرضى من الكراهية والهدف المجاني.

  3. والله اشكر السفارة المغربية وأشكر صاحب هذا الفيديو واقول لك انت رجل شجاع واذا كانت سيدة فهي امرأة شجاعة لانهم فضحو المستور عن بعض رجال الشرطة الذين يتحدون الديمقراطية
    اذا رأيتم فإن الشاب ليس في يده ما يخوف سوى الأوراق والام كذلك كانت تدافع عن كبدتها وليس فيذها شيئ والله ان هذا الشرطي عنصري ونحن نطالب من السيد وزير العدل ان يفتح تحقيق عاجلا لان هذه الدولة فهي دولة الحق والقانون وشكرا

  4. الشرطة الإسبانية اكبر عنصريي العصر حقا انهم حثالة أوروبا،
    تحية للقنصل و السفيرة على التدخل لصالح الابن ووالدته

  5. لكم الله يا مغاربة العالم، بعد كورونا سترتفع نسبة البطالة و معها نسبة العنصرية

  6. They have to keep the video, pay a good lawyer and take them to the European court, they will see, cause a lot of Spanish Moroccan don’t know that the European court intervenes in such cases to protect and even to teach undemocratic countries democracy, an other staff is things are not taken seriously, these people will keep doing more, that a why all Moroccan in Spain need to gather after coronavirus ends and write a letter to the European court by help of a good lawyer.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.