صناعة السيارات بالمغرب .. مجموعة تيكنيا الإسبانية تفتتح وحدة بطنجة

هبة بريس

افتتحت المجموعة الإسبانية المتخصصة في تصنيع مكونات السيارات ( تيكنيا ) وحدة إنتاج جديدة تابعة لها بمدينة طنجة جاءت لتعوض وحدتها الموجودة بنفس المدينة والتي انطلق تشغيلها منذ عام 2010 .

وقالت المجموعة الإسبانية ( تيكنيا ) في بيان لها إن افتتاح هذه الوحدة الإنتاجية الجديدة بمدينة طنجة يهدف بالأساس إلى تقديم خدمات أفضل للعملاء مع الرفع من الطاقة الإنتاجية وتجميع قطع غيار السيارات بوحدتها الواقعة بنفس المدينة .

وحسب نفس المصدر فإن الوحدة الإنتاجية الجديدة لمجموعة ( تيكنيا ) تمتد على مساحة تقدر ب 2700 متر مربع بالمنطقة الحرة لطنجة مشيرا إلى أن المرافق والمنشآت الجديدة التي تم إحداثها جاءت لتعدم وتعزز الوحدات الإنتاجية التابعة للمجموعة المتواجدة بإسبانيا خاصة بأقاليم غوادالاخارا وبرشلونة وبيلباو وبيسكاي وسراغوسة .

كما ستساهم هذه الوحدة الإنتاجية في دعم وتقوية الحضور الدولي لمجموعة ( تيكنيا ) من خلال مصانعها المخصصة للإنتاج بكل من الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك والبرازيل وبولونيا وجمهورية التشيك بالإضافة إلى صربيا وتركيا .

وأكد خافيي كيسادا نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة ( تيكنيا ) أن الوحدة الإنتاجية التي تم افتتاحها بطنجة جاءت لتؤكد من جديد التزام المجموعة باعتماد مقاربة تكريس وتقوية عملية تدويل أنشطتها الإنتاجية بالإضافة إلى دعم قربها من الأسواق وتعاملها الوثيق مع زبنائها وعملائها في جميع أنحاء العالم .

يشار إلى أن الوحدة الإنتاجية لمجموعة ( تيكنيا ) بطنجة متخصصة في تصنيع قطع غيار أنظمة الوقود والمكونات الداخلية والخارجية للسيارات بالإضافة إلى تصنيع المقاعد وأسلاك السيارات .

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. بالتوفيق لبلدي الحبيب المغرب نحتاج لمثل هاته المصاانع لترويج اليد العاملة بالبلد

  2. وجود كفاءات بطالية الشركات الاجنبية لا تعرف باك صاحبي
    المزيد من الاسثتمار هو الحل

  3. حان الوقت ليقوم المغرب بدوره في جمع شتات العرب الراغبين في دخول عالم تصنيع السيارات و ذلك بدعوة أصحاب رؤوس الأموال العرب للإستثمار في مجال تصنيع السيارات خاصة و أن السوق العربية شاسعة تقدر ب 350مليون نسمة و 21 دولة قادرة على إستهلاك منتوج عربي في بلاد عربية يسهل فيها على العربي تصريف منتوجه العربي .

  4. حان الوقت لإنتاج سيارة عربية قابلة للتسويق و المغرب مؤهل لهذا الإنجار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق