في زمن كورونا .. سلا الجديدة تعاني التجمعات والسلطات خارج التغطية

هبة بريس ـ الرباط ـ/ الصورة تعبيرية

في ظل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها وزارة الداخلية للحد من تفشي فيروس كورونا بالمغرب، يواصل عدد من المواطنين الاستهتار بحياتهم وتهديد حياة الآخرين، بمواصلة التجمعات الممنوعة وممارسة أنشطتهم اليومية بشكل طبيعي.

المثال من مدينة سلا الجديدة، التي تعرف كثافة سكانية مهمة، مقابل غياب عناصر السلطات المحلية والقوات العمومية المكلفة بمراقبة والوقوف على تطبيق المواطنين للاجراءات الاحترازية والالتزام بالحجر الصحي وعدم خرقه الا في الحالات القصوى .

المدينة، وحسب ما عاينته هبة بريس، تشهد حركية عادية طيلة اليوم وخصوصا في الساعات الاولى وكذا الزوال، حيث يعرف شارع ابي رقراق، تجمعات وصفت ب”الكارثية” بسبب الباعة المتجولين “بائعي الخضر والفواكه والسمك” الذين يتسببون في تجمهر الساكنة في غياب تام لإجراءات السلامة .

ومما يشجع على هذه التجمعات، غياب عناصر السلطات المحلية، أغلب ساعات اليوم، عكس عدد من المدن والأحياء التي تعرف إجراءات مشددة تطبيقا لتوجيهات الداخلية للسيطرة على الوباء.

واشتكت الساكنة من غياب حملات التعقيم التي وجب على السلطات القيام بها، لفائدة الشوارع والمرافق العمومية المتواجدة بالمدينة .

كما طالبت الساكنة بضرورة تدخل المصالح المعنية، لوضع حد لهذه التجمعات والممارسات الخطيرة التي قد تتسبب في كارثة لا يحمد عقباها خلال الأيام القادمة

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. انا من سكان سلا الجديدة كلمة حق لناس السلطة انهم قايمين بواجبهم وشحال من واحد شفتها شدتها البوليس. أما السويقة راه كاين وقت محدد . انا خرجت واحد النهار مع 14 والله مؤشرات شي حاجة ممنوع . أما ورقة الترخيص فإن السلطات مشكورة دوزه لنا حتي للدار. الله يرحم لهم الوالدين

  2. كنتمناو تدخل السلطات وتحل هاد المشكل انا ابن سلا الجديدة و كنتأسف ملي كنشوف هاد الناس فمدينتي مبغاوش يوعاو فينو العسكر والبوليس ديرو فحال المدن الاخرى لي مبغاش يدخل ياكل الهراوا ولا يمشي تربى ولينا حايرين غي مع الناس الكبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق