مثقفون وفنانون مغاربة يطلقون نداء من أجل التكافل في مواجهة كورونا

القسم الفني هبة بريس

تزامنا مع أزمة جائحة كورونا، أطلق عدد من الكتاب، والأدباء والفنانين، والمثقفين، نداء يدعو إلى التكافل الاجتماعي، لتجاوز آثار الجائحة.

وقال الموقعون على النداء، إنهم يثمنون الإجراءات، التي اتخذتها السلطات المغربية، لمواجهة انتشار الوباء، والحد من اجتياحه، موجهين الدعوة إلى كل أفراد الشعب المغربي، من أجل الالتزام بكل الاحترازات المقررة في هذا الشأن، خصوصا البقاء ي البيت، كونه الوسيلة الوحيدة، التي في متناول الجميع، لتجنيب البلاد كارثة صحية خطيرة.

ووجه الموقعون على النداء تحية تقدير وتضامن إلى الأطر الطبية، ونساء، ورجال الصحة العامة، والقوات المسلحة الملكية، والأمن الوطني، والإدارة الترابية، وإلى كل الساهرين على تنفيذ القرارات المتخذة لمقاومة الوباء، معلنين مساهمتهم في التبرعات الموجهة إلى الصندوق المخصص لتدبير وباء كورونا، ومناشدين كل الكتاب، والمفكرين، والمبدعين المغاربة المساهمة في هذا المجهود الوطني، من خلال التبرع للصندوق المحدث لهذه الغاية.

وقال الموقعون على النداء إن خطورة هذه المحنة، التي نجتازها، تدعو إلى استحضار الروح الوطنية، التي وسمت المغاربة، سواء في معركة التحرير، أو في الدفاع عن الوحدة الترابية، أو في الكفاح من أجل الديمقراطية، والحرية، والعدالة، مشددين على أن استحضار هذه الروح الوطنية يقتضي الحرص على الوحدة، والتضامن، واعتبار مقاومة الوباء مسؤولية جماعية، وفردية، وأولوية الأمة بأجمعها للحفاظ على حياة أفرادها، وسلامتهم الصحية.

وطالب الموقعون على النداء بتوجيه التضامن، والمساندة إلى كل فئات الشعب المغربي، خصوصا تلك التي توجد بفعل الفقر، والهشاشة، والبطالة، والسكن غير اللائق ضمن الفئات الأكثر عرضة لمخاطر الإصابة بالفيروس.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لا أفهم كيف تنادون وتوقعون العوارض للتبرع والتكافل ووو…. ؟؟؟ دولة تمد أيديها لشعب مستضعف وأنتم تطبلون لها!! هل تساءلتم او سبق لكم أن قرأتم أيها المثقفون والأدباء عن دولة منذ الاستعمار حتى الآن وهي تعيش على نفقاتكم. انتم الوحيدين الذين لا تجدون الدولة في وقت الشدة بينما هي تجدكم. رغم وهنكم وضعفكم تتبجحون بالوطنية والوطن. البارحة تم توقيف ترقيات الموظفين وتوقيف مباريات التوظيف!! هل تخجلون من أنفسكم أم لا. هل نحن فعلا في أزمة كورونا، أم في عملية سطو كبيرة؟؟ أحدث صندوق كورونا ضخ فيها المغاربة أمولا طائلة هل تتابعون وتعرفون مصيرها. الان الدولة قفزت على الوضع… فهل من مزيد.

  2. اللهم لا نسألك رد القدر ولكن نسألك اللطف فيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق