السلطة الاقليمية بالحاجب تواصل جهودها لتطبيق حالة الطوارئ الصحية

ع محياوي – هبة بريس

كثفت السلطات الاقليمية بإقليم الحاجب من تحركاتها الميدانية في المجالين الحضري والقروي، قصد الوقوف عن كثب على حسن تنفيذ حالة الطوارئ الصحية، التي دخلت حيز التطبيق بالمملكة منذ الجمعة الماضي.

وهكذا، عاينت عدسة “هبة بريس” قيام عامل عمالة الحاجب و الوفد المرافق له من مختلف السلطات العسكرية و المحلية، بجولة عبر مختلف أحياء المدينة بالحاجب و عين تاوجطات و مراكز قروية للسهر على حسن تنفيذ التدابير الاحترازية في إطار مواجهة وباء فيروس ” كورونا”

وشكلت هذه الزيارات الميدانية مناسبة لمعاينة مدى التطبيق الصارم والمنضبط لتدابير العزل الصحي والتزام المواطنات والمواطنين بالمكوث في منازلهم لتفادي انتشار العدوى.

وسبق لوزارة الداخلية، أن أعلنت عن إقرار حالة الطوارئ الصحية في المملكة ابتداء من 20 مارس الجاري الى غاية 20 أبريل المقبل، وذلك للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.

وأكد بلاغ للوزارة، أن هذا القرار يأتي في سياق التحلي بحس المسؤولية وروح التضامن الوطني، وبعد تسجيل بعض التطورات بشأن إصابة مواطنين غير وافدين من الخارج بفيروس “كورونا المستجد”.

وشدد المصدر ذاته على أن ” حالة الطوارئ الصحية ” وتقييد الحركة في البلاد حسب ما قررته وزارة الداخلية في الفترة الممتدة مابين 20 مارس الجاري و20 أبريل المقبل، يعد وسيلة لا محيد عنها لإبقاء فيروس كورونا تحت السيطرة، مضيفا أن ذلك لا يعني وقف عجلة الاقتصاد، ولكن اتخاذ تدابير استثنائية تستوجب الحد من حركة المواطنين، من خلال اشتراط مغادرة مقرات السكن باستصدار وثيقة رسمية لدى رجال وأعوان السلطة، وفق حالات معينة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق