وضعية تموين الأسواق عادية والأسعار مستقرة في أغلب المواد

هبة بريس ـ الرباط / الصورة تعبيرية

أعلنت اللجنة الوزارية المكلفة بتتبع التموين وعمليات مراقبة الأسعار والجودة، أنها سجلت استقرارا للأسعار في أغلب المواد الأكثر استهلاكا على صعيد كل أقاليم المملكة، موضحة أنها “وقفت على التراجع النسبي لأسعار بعض المواد التي عرفت بعض الارتفاعات خلال الأسبوع الفارط”.

وأضافت اللجنة في بلاغ صدر عقب اجتماع عقدته اليوم الاثنين، من أجل الوقوف على وضعية التموين والأسعار من المواد الأساسية في الأسواق الوطنية، أنّ “حالة تموين الأسواق عادية”، مؤكدة أنه “يتم تزويد الأسواق بانتظام بكل المواد الأساسية وبكميات وافرة تفوق الطلب في غالبية الأحيان”.

وبخصوص المواد التي عرفت ارتفاعا كبيرا في الطلب، وضغطا مرحليا في بعض المناطق على سلسلة التوزيع خلال الأيام الماضية، كقنينات غاز البوطان، قال البلاغ “إن التدابير والإجراءات المعتمدة من قبل جميع المتدخلين مكنت مواجهة هذا الضغط، حيت يتم تزويد نقط البيع لهذه المادة بشكل منتظم ومكثف، مما مكن من العودة إلى الوضعية الطبيعية بشكل تدريجي، مع العلم أن المخزون المتوفر من غاز البوطان على الصعيد الوطني يكفي لتغطية الطلب”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. يجب على التجار اشهار الاسعار اسوة بالاسواق الكبرى كمرجان او بيم حتى يعلم الزبون حقيقة السومة والثمن . وبموازاة ذلك يجب تحريك السلطات المعنية بمراقبة الاسعار والاحتكار والمضاربة على حساب ماساة كورونا وتقديم كل من سولت له نفسه الاتجار فى ارزاق المواطنين للعدالة لتقول كلمتها فيهم . والله المعين لما فيه خير المغاربة امين .

  2. ان لم نلتزم بالبيوت الا في حالة ضرورة قصوى .فالبقال والخباز والشرطي والممرض والفلاح ليسوا من حديد .على الدولة ان تسبق الحدث كما فعلت الصين وإذا تأخرت في أخد أقصى حد الخروج فايطاليا امامنا فل ناخد درس من وضعها الحالي .

  3. العين بصيرة واليد قصيرة المغربي الفقير المغلوب على امره لا يستطيع تلبية كل متطلبات المعيشة في ظل الحجر المفروض يجب اعانة الفقراء وتوصيل السلع الى بيوتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق