مجموعة مدارس شهيرة بالبيضاء تستنكر “بلاغ العار” و تتبرع لصندوق مكافحة كورونا

هبة بريس – الدار البيضاء

في الوقت الذي خرجت فيه ثلاث هيئات تدعي تمثيلها لمجموعة مدارس القطاع الخاص ببلادنا من خلال بلاغ وصف “ببلاغ العار” و التي حاولت من خلاله البحث عن طرق الاستفادة من صندوق مكافحة كورونا بالرغم من الظرفية الحرجة و الصعبة التي تمر منها بلادنا ، و رغم أن إحدى تلك الهيئات الثلاث خرجت ببلاغ أخر تعتذر فيه من خرجتها “غير المحسوبة و اللا مسؤولة”، ما تزال تداعيات “بلاغ العار” الذي لم يهضمه المغاربة لحدود الساعة تثير الكثير من ردود الفعل.

و من بين تداعيات “بلاغ العار” للهيئات السالفة الذكر ، خروج مجموعة مدارس خاصة شهيرة بالدار البيضاء للرد على كل ذلك من خلال مبادرة مواطنة و مسؤولة و هي التبرع بمبلغ مالي لصندوق مكافحة كورونا موازاة مع عدد من التدابير و القرارات المهمة التي اتخذتها.

و في هذا الصدد، توصلت هبة بريس ببلاغ من مجموعة مدارس أنيس الدولية ، أكدت فيه أنه و على إثر ما تداولته بعض وسائل الإعلام و مواقع التواصل الإجتماعي حول رسالة لجمعيات نصبت نفسها ناطق باسم مؤسسات التعليم الحر، فإن مجموعة مدارس أنيس الدولية تصرح أن هاته الجمعيات لا تمثلها و لا تمثل القطاع، و أن مدارس أنيس الدولية أسست على قيم وطنية لا تقبل المزايدة في رسالتها السامية و لا زالت و ستبقى على تلك القيم في خدمة أبناء هذا الوطن العزيز.

البلاغ أكد كذلك أنه و استجابة لنداء الوطن ، قررت مجموعة مدارس أنيس الدولية المساهمة بمبلغ 100 ألف درهم ضمن صندوق مكافحة جائحة كورونا الذي أمر عاهل البلاد بإحداثه بشكل مستعجل لتخفيف أثار هذا الفيروس اللعين اجتماعيا و اقتصاديا.

كما أكدت المجموعة أنها قد قررت الإبقاء غير المشروط لصرف الأجور و الرواتب بشكل اعتيادي لكل العاملات و العاملين بالمجموعة دون تسقيف ، مع التنويه و الإشادة بمجهودات كل المعلمين و الأساتذة الذين انخرطوا في حملة “التعليم عن بعد” بشكل مسؤول و مواطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق