اليوم الأول لتنزيل الطوارئ …ازدحامات بأحياء شعبية للحصول على وثيقة التنقل

هبة بريس – الدار البيضاء

أعلنت وزارة الداخلية يوم أمس على أن السلطات المحلية ستسهر على توزيع هذه الرخص بمنازل المواطنات والمواطنين ولا يحتاج الأمر إلى التنقل صوب المقرات الإدارية. كما يمكن، زيادة على ذلك، استخراج هذه الوثيقة من الموقع الإلكتروني «http://covid19.interieur.gov.ma »، الذي خصصته وزارة الداخلية لهذا الغرض.

وكشفت الوزارة على أن هذه الوثيقة تبقى مخصصة فقط للأشخاص البالغين سن الرشد القانونية، الذين بإمكانهم كذلك الالتزام بتنقل الأطفال الموضوعين تحت مسؤوليتهم، إذا اقتضت الضرورة القصوى ذلك، وفي حدود الاستثناءات المعلن عنها.

واسترسلت على أن الوثيقة المسلمة من طرف المسؤولين في القطاعين العام والخاص للأشخاص المعنيين بالعمل في هذه الفترة، كافية للتنقل حصريا لمقرات العمل بدون الحاجة إلى استصدار رخصة التنقل الاستثنائية المسلمة من طرف السلطات المحلية.

وأكدت وزارة الداخلية أن رخصة التنقل الاستثنائية تبقى صالحة منذ تسلمها أول مرة إلى غاية انتهاء “حالة الطوارئ الصحية”، حيث يكفي فقط وضع علامة على الخانة التي تتضمن أسباب التنقل خارج المنزل كلما استدعت الضرورة ذلك.

هذا وبالرغم من دعوة وزارة الداخلية المواطنين بأن موظفيها وأعوانها ومصالحها سيوصلون مطبوع التنقل الاستثنائي إلى بيوتهم ، ودعتهم إلى عدم الخروج من مساكنهم لطلبها تفعيلا لقرار الحجر الصحي، فإن صباح يوم السبت 21 مارس 2020 شهد خلاف وعد الداخلية ، حيث لم يتوصل بعض من المواطنين بمدينة الدار البيضاء، خصوصاً بأحياء سيدب البرنوصي وسيدي عثمان ومبروكة وغيرها من الأحياء الآهلة بالسكان بأي مطبوع، وعلى العكس من ذلك اضطر المواطنون إلى مغادرة بيوتهم صباح يوم السبت رغم أن قرار الحظر دخل حيز التطبيق ليلة الجمعة مع الساعة السادسة.

كما شوهدت تجمعات بل ومشادات وازدحامات في عدد من الأخياء لأجل الحصول على المطبوع من عند مقدمين محاصرين بالسكان، بالمقابل اضطر البعض إلى التوجه إلى المكتبات ومحلات ” سيبير” للحصول أو لشراء المطبوع خالقا بذلك رفقة غيره من الراغبين في ذلك تجمعات كبيرة قد تشكل خطراً في نقل العدوى .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق