مهم .. مطبوع وزارة الداخلية للخروج من المنزل قد ينقل الفيروس وهذا السبب

ع اللطيف بركة : هبة بريس

في الوقت الذي تبذل فيه وزارة الداخلية مجهودات جبارة لاحتواء انتشار فيروس كورونا، الذي بدأ في تصاعد أعداد الاصابة به، عممت الوزارة منشورا عبارة عن ” مطبوع” وثيقة موضوعها معلومات عن طالب ” مغادرة المنزل” والتي تحدد أسباب الخروج.

والمثير من خلال ما عاينت ” هبة بريس” أن اعوان السلطة يحملون ” قلم” ويتوجهون للمنازل من أجل توقيعه من طرف السكان، وعلما أن فيروس ” كوفيد 19″ يتموقع فوق البلاستيك بالخصوص حوالي 5 أيام، مما يهدد السكان الموقعين على ” الوثيقة” بانتقال العدوى.

على وزارة الداخلية تنبيه أعوانها، بضرورة أن يكون لطالب ” الوثيقة” قلم من أجل التوقيع، لمنع استعمال قلم ” حبر” واحد على المئات من الاشخاص.

كما شهدت عدد من الملحقات الادارية “المقاطعات” بعدد من المدن تجمهرا كبيرا للمواطنين الذين لم يتوصلوا بوثيقة التنقل أو توصلوا بها دون توقيع من أعوان السلطه، رغم تأكيد الوزارة على أن رجال السلطة سيتكلفون بإحضار الوثيقة الى باب منزل كل مواطن .

وفي نفس السياق، عرفت بعض المكتبات ومقاهي الانترنت اقبالا كبيرا للمواطنين الذين توجهوا لسحب الوثيقة من الموقع الالكتروني المخصص لها، أو استنساخها ، دون احترام لمسافة الأمان والإجراءات الاحترازية.

فهل تتدخل السلطات لتفادي وقوع كارثة لا يحمد عقباها ?

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. الزريبة، سيصبح تجمع المواطنين امام المقاطعات من اجل هذه الوثيقة هو السبب الاول لانتشار فيررس كورونا، الزريبة الشيزوفرينية تقول لكم :
    “إلزموا بيوتكم،… لا! إذهبوا الى المقاطعات!” (o_O)

  2. على السلطات القيام بواجبها الوطني في إيصال التراخيص وعلى المواطنين القيام بواجبهم في الحفاظ على سلامة الآخرين والحد من انتشار العدوى وانتقالها بسرعة هائلة. هذا واجب وطني على الكل.

  3. أخطاء قاتلة ترتكبها وزارة العثمانيم بدون دراسةاو توقع مسبق ينم على الارتجالية والتسرع في أتخاذ بعض القرارات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق