سيدي قاسم.. السلطات الإقليمية تقود حملة واسعة لإخلاء شوارع المدينة

سيدي قاسم- هبة بريس

بالموازاة مع حملات التعقيم والتحسيس والتوعية التي جابت أهم الشوارع والأزقة والساحات العمومية بمدينة سيدي قاسم والتي قادتها الجماعة الحضرية لمدينة سيدي قاسم للحد من انتشار فيروس كورونا بين المواطنين، قادت السلطات المحلية حملة واسعة النطاق استعانت فيها بأعوان السلطة والشيوخ والقياد، و كذا السلطات الأمنية، في مختلف الشوارع الرئيسية أمس الأربعاء، حيث قامت بإفراغ الأماكن التي كانت تعج بالناس، خصوصا بعض الساحات والشوارع العمومية، وذلك من أجل التصدي لانتشار وباء كورونا الخطير؛ حيث استعانت بمكبرات الصوت، أطلقت خلالها نداءات متكررة للمواطنين بضرورة، البقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى.

وتعرف هذه الخطوة التي أقدمت عليها السلطات المحلية بمدينة سيدي قاسم، إشراك المجتمع المدني في توعية الساكنة بأهمية الالتزام الحرفي بالتوجيهات الرسمية لتفادي الإصابة بالعدوى، وتحسيسها بضرورة المكوث في المنازل.

ولتحقيق غايات هذه الحملة التي يشرف عليها بشكل مباشر العامل “الحبيب ندير” لتنزيل الإجراءات المتخذة على الصعيد الوطني للحد من آثار فيروس كورونا المستجد، اعتمدت السلطة الإقليمية على لجان محلية تضم المصالح المعنية للقيام بجولات في الأحياء والأسواق والساحات العمومية، لتوعية المواطنين.

وكانت وزارة الداخلية ربطت التحركات في الأماكن والفضاءات العمومية بالضرورة القصوى، من أجل التبضع أو التطبيب أو الالتحاق بالعمل. “وستعمل السلطات المحلية والقوات العمومية، من أمن وطني ودرك ملكي، على توجيه المواطنين من أجل احترام تنزيل هذه التدابير، بما يخدم المصلحة العامة للشعب المغربي”، يردف البلاغ.

وطالب البلاغ المشترك المغاربة بالحرص على الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الجسدية المعلنة من طرف السلطات الصحية، مضيفا أن المواطنات والمواطنين الذين قد يعانون من ظهور بعض الأعراض المرتبطة بهذا الفيروس “ملزمون بالتقدم حصريا إلى المراكز الصحية المخصصة لهذا الغرض”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق