لتورطها في نشر محتوى رقمي زائف .. الأمن يوقف “مي نعيمة”

هبة بريس

تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية مساء أمس الاربعاء، من توقيف سيدة بمدينة فاس، تبلغ من العمر 48 سنة، وذلك للاشتباه في تورطها في نشر محتويات زائفة بواسطة الأنظمة المعلوماتية والامتناع عن تنفيذ أشغال أمرت بها السلطة العامة.

و أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني توصلت هبة بريس بنسخة عنه، أن صاحبة قناة على موقع يوتيب، تدعى “مي نعيمة” قد نشرت شريط فيديو على منصات التواصل الاجتماعي، تنفي فيه وجود وباء كورونا المستجد، وتحرض فيه على عدم تنفي توصيات الوقاية والقرارات الاحترازية التي أمرت بها السلطة العامة لتفادي انتشار العدوى، وهي التصريحات الزائفة التي شكلت موضوع شكايات الكترونية تقدم بها عدد من المواطنين أمام النيابة العامة المختصة و أمام مصالح الشرطة القضائية.

هذا وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدابير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي امرت به النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء وذلك لتحديد ظروف وملابسات هذه القضية، والكشف عن أسباب وخلفيات نشر هذه المحتويات الرقمية التي تمس بالأمن الصحي للمواطنين وبالنظام العام.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. يجب معاقبتها بأقسى العقوبات القانونية حتى تعرف كيف تبلع لسانها ، وتكون عبرة لمن يعبث بالأمن العام للمغاربة..

  2. يجب أن يكون هناك ترخيص من الدولة للعمل بهذا المجال و تقنينه بحيث لا يلجه إلا ذووا الكفاءات ، كل حسب اختصاصه و مستواه الدراسي . و آلا فستعم الفوضى في هذا القطاع الفتي.

  3. chichi
    la femme est surement ignorante et analphabète il faut condamner les autres acteurs: le propriétaire de la chaîne et celui qui a diffusé la vidéo
    la femme est surement ignorante et analphabète il faut condamner les autres acteurs: le propriétaire de la chaîne et celui qui a diffusé la vidéo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق