تفاصيل اغتصاب وحشي لطفل من طرف جار الأسرة بأولاد زيان‎

ياسين الضميري - هبة بريس

علمت هبة بريس أن طفلا يبلغ من العمر عشر سنوات قد تعرض لعملية اغتصاب وحشية من طرف شاب يبلغ من العمر 30 سنة و ذلك بإحدى الحقول الفلاحية بجماعة قصبة بن مشيش بمنطقة أولاد زيان المتاخمة للعاصمة الاقتصادية.

و حسب مصدر مقرب من عائلة الطفل ، فالأخير كان يلعب مع أحد أصدقائه بحقل فلاحي بعد عودتهما من المدرسة قبل أن يقترب منهما الشاب الذي يقطن بجوار أسرته حيث طلب من صديق الطفل أن يجلب له شيئا معينا من محل البقالة قبل أن ينفرد بالطفل الأخر و يجره لمنطقة خلاء و يكبل يديه للخلف و يمارس عليه الجنس بوحشية كبيرة.

و يضيف ذات المصدر أنه و مباشرة بعد فراره من بين يدي مغتصبه ، هرع الطفل الصغير باكيا لأمه التي لم تجد بدا من نقله على عجل للمستعجلات قصد تلقيه العلاجات الضرورية خاصة في ظل الحالة الهستيرية التي كان عليها الطفل قبل ان تتسلم شهادة طبية تثبت مدة العجز في 22 يوم مدعمة بشواهد تثبت تعرض الطفل للاغتصاب نتج عنها جروح في دبره.

و مباشرة فور لك، وضعت أم الطفل الذي تعرض للاغتصاب شكاية في الموضوع للوكيل العام بمحكمة الاستئناف حيث أمر الأخير عناصر الدرك بالقبض على الفاعل المفترض و هو ما لم يتم بعد أن اختفى المتهم و لم يظهر له أثر لحدود الساعة.

و قد تم تحرير مذكرة بحث وطنية في حق المتهم في عملية اغتصاب الطفل الصغير ، و هو متزوج و أب لثلاثة اطفال و يقطن بذات “الدوار” بجوار عائلة الطفل الذي قام باغتصابه.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫18 تعليقات

  1. يارب تشافيه وتعافيه وتحفظ وليداتنا وليدات جميع المسلمين ويارب هادا منكر اشنو هدشي ولا كيوقع في بلادنا وكيفاش غادي يعيشو هاد لوليدات ملي كيضرو نفسيا وجسديا

  2. الاطفال تغتصب اين القانون حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم ان هادا منكر علامات الساعة كترة الفتن والضلم

  3. ان الله وان اليه راجعون. أين هي مسؤولية المجتمع عن هده الجريمة. أطفال يغتصبون .اين هي الأخلاق. أتساءل عن مدى جدوى التطور الذي نتحدث عنه عبر بناء الحداثة و بناء الانسان كفكر وقيم غائب عن هده المعادلة. انها ليست مسؤولية الدولة فحسب بل هي مسؤوليتنا جميعا.

  4. لايسعنا الا التأسف و الرفق لحال هذا الطفل البريئ
    لا بد للقانون ان يردع مثل هؤلاء الوحوش الادمية

  5. يجب تطبيق أقصى العقوبات مع الأشغال الشاقة على مثل هؤلاء وإظافة شرط عدم تمتيعهم بأي عفو كيفما كان نوعه

  6. يبدوا لي ان المغرب هو البلد الوحيد في العالم الذي يتساهل مع مرتكبي مثل هذه الجرائم…ولا اعمل ماهو السر وراء ذلك ,انظروا كيف تعاقب مصر مثل هاته الجرائم وحتى الجارة الجزائرالعقوبة تكون قاسية

  7. لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم لا اجد الكلمات التي اعبر بها عن هذا الموضوع غير قولي اننا وصلنا لدرجة حبس اطفالنا في اقفاص من حديد حتى لاتطالهم هذه الوحوش البشرية

  8. أولا الله يصبر هاد الام مسكينة و هذه بحد ذاتها رسالة لكافة الامهات باش يشدو ولادهم حداهوم و مايطلقوهومش لزناقي ثانيا نطالب سواء الحكومة من جهة بتنفيذ اشد العقوبات على مثل هؤلاء المجرمين

  9. أشد عقوبة أطالب بها كأب هي الإخصاء أولا لهذا المجرم ولأمثاله مع تشديد العقوبة السجنية وأتمنى لهم بعد الإخصاء والسجن طول العمر بل العمر المديد جدّاً
    ثم هل يحق أن نقول أن الجاني ” أب ” ؟ أين هي الأبوة حين كان يفعل جريمته بطفل لربما في عمر واحد من ” أبنائه ”

    والله حكم الإعدام رحمة بهذا النوع من المجرمين فالإخصاء أولا ومن تم افعلوا بهم ما شئتم أطلقوا سراحهم حتى وليرونا ما هم فاعلون بعدها حتما سينتحرون وبالتالي سيكونون نفذوا حكم الإعدام بأنفسهم في أنفسهم ووفروا علينا جدلا مرهقا عن عقوبة الإعدام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق