أصحاب المدارس الخاصة يراسلون العثماني: “عاونا بفلوس صندوق كورونا” و نشطاء يعقبون: “واش هذا وقتو؟”

هبة بريس – الدار البيضاء

وجهت ثلاث تنظيمات تمثل قطاع التعليم الخصوصي بالمغرب مراسلة لرئيس الحكومة قصد الاستفادة من امتيازات و دعم مادي تزامنا و المرحلة الحرجة التي تمر منها بلادنا بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا.

و حسب المراسلة التي يتوفر موقع هبة بريس على نسخة منها ، فقد راسلت كل من الفيدرالية المغربية للتعليم و التكوين الخاص FMEFP و كذا رابطة التعليم الخاص بالمغرب AEPM ثم الهيئة الممثلة للمدارس الكبرى CDGE بخصوص تداعيات تأثير فيروس كورونا على مشاريع المؤسسات التعليمية الخاصة بالمغرب.

و استنادا لمضمون المراسلة ، فقذ نبه ممثلو مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب رئيس الحكومة لمخاطر المرحلة الحالية على وضعية مقاولات التعليم الخاص ، مؤكدين أن جل هاته المؤسسات لن تجد القدرة على الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه الشغيلة نهاية هذا الشهر و تجاه البنوك و كذا صندوق الضمان الاجتماعي.

و أوضحت المراسلة أن هاته الأزمة ستدفع بالعديد من مقاولات التعليم الخصوصي بالمغرب للإفلاس و إغلاق أبوابها ، مطالبين من الحكومة اتخاذ تدابير عاجلة من قبيل اعتبار القطاع ضمن القطاعات الهشة التي يستوجب دعمها ماديا من خلال صندوق مكافة جائحة كورونا الذي تم استحداثه بأمر ملكي و ساهمت فيه عديد المؤسسات المواطنة.

كما طالب أرباب مؤسسات التعليم الخاص من الحكومة اتخاذ إجراءات تمكنهم من الاستفادة من أجال المستحقات الاجتماعية و الضريبية ، فضلا على وقف أداء مستحقات صندوق الضمان الاجتماعي و إلغاء الغرامات المتحصلة ، و كذلك قيام الحكومة نيابة عن تلك المؤسسات بتعويض الشغيلة و المستخدمين في حالة عجز المؤسسات عن ذلك.

و تضمنت المراسلة كذلك عددا من النقاط التي اقترحتها الهيئات الثلاث السالفة الذكر الممثلة لقطاع التعليم الخاص ببلادنا ، و هو الأمر الذي أثار موجة من ردود الأفعال المتباينة وسط منصات و مواقع التواصل الاجتماعي.

و اعتبر عدد من نشطاء الفايسبوك أن مطالب ممثلي المؤسسات التعليمية الخاصة في هاته الظرفية بالذات تثير الكثير من التساؤلات ، خاصة أنه يفترض عليهم كمغاربة قبل كل شيء الالتحام و الالتفاف حول الهدف الوحيد الذي يشغل بال المغاربة حاليا ملكا حكومة و شعبا ألا و هو احتواء تفشي فيروس كورونا عوض البحث عن كيفية الاستفادة من صندوق تم استحداثه بالدرجة الأولى للتكفل بمرضى و ضحايا هذا الفيروس اللعين.

و في هذا الصدد، عقب أحد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي قائلا: “هاد صحاب مؤسسات التعليم الخاص واش عندهم شي عقل و لا لا ، شافو صندوق كورونا بدا يعمر بداو يقلبو على كيفاش يستافدو منو”، قبل أن يعقب أخر: “هاد المؤسسات أصلا تدخل فلوس كثيرة كأرباح و جايين يقولو لينا الإفلاس ما الإفلاس”.

و جاء في تدوينة ثالثة: “كيف يفكر هؤلاء الناس ، المرحلة تستدعي منا كلنا التوحد لاحتواء فيروس كورونا عوض البحث عن الامتيازات الذاتية بكل براغماتية” ، ليجيبه أخر: “واش هذا وقتو؟ نحبسو الفيروس و ديك ساعة داك صندوق خودوه كلو ، غير بان ليكم المؤسسات و ناس كيتبرعو يحطو فيه و نتوما تطمعو فشي بركة منو”.

و جاءت أغلب التعاليق الخاصة بهذا الالتماس الذي قدمته تمثيليات أصحاب المدارس الخصوصية بالمغرب منتقدة لمطالبهم ، حيث أن أحد المعلقين قال: “أتمنى مؤسسات التعليم الخاص متكونش كاتحاول تبتز الدولة فهاذ الظرفية الحرجة لي كنمرو منها ، ياك أصلا لي كيقري عندكم شي ولد كيخلص عليه شهر قبل مايبدا، هاد شهر ديال مارس راكم مخلصين فيه على وليداتنا قبل مايدخل ، وا خلصو ناس لي خدامة معاكم و بلا متبقاو تسطاو علينا راه الشعب عاق”.

بينما عقب مواطن أخر في تدوينة حملت نفس المعنى بعبارة: “دبا هادو مخلصينهم الأباء في شهر مارس مسبقا و كيبكيو غانسدو ، الأزمة ما الأزمة ، معفيين من الضرائب ما قلنا والو ، مامصرحينش بكل الأساتذة و المستخدمين عندكم ما قلنا والو ، كاين لي ماواصلش حتى لسميك عنكم و ما قلنا والو ، تزيدو باغين فلوس الدعم من هاد الصندوق لي مساهمين فيه عامة الشعب المغربي ، هادي مامعاناش ، الدعم إيلا كان أولى به الشعب الفقير و المستضعفين المياومين لي غيديرو الحجر الصحي و معندهمش حتى خبزة ياكلوها في دار ، أما نتوما راكم راكمتم لعقود ثروات طائلة و حتى واحد ماتحاسب معاكم، اتقوا الله في هذا الوطن و في هذا الشعب و باراكا”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫29 تعليقات

  1. أفرغوا جيوب الآباء وأرادو ان يفرغوا صندوق الدعم عوض المساهمة فيه.
    ليكن في علم الجميع ان جل هذه المؤسسات لا تصل حتى الى الحد الادنى للاجور ( SMIG)

  2. ههه كان عليهم التسابق لتبرع ولكن كروش الحرام, ياك التلاميذ مخلصين وديروا كبحال لتيجوا يقراو, بالعكس اصحاب المدارس وفرت الكزوال والأدوات متل الأقلام والطباشير و الإنارة والضو وغيره

  3. وا غير سدوا البيبان ديالكم .وراكم والوا غير سماسرة وطماعة. وا را لبلاد ممحتاجاش ليكم غير انتم متطفلين على الميدان والان تطلبون المساعدة من اموالنا ؟ اي منطق هذا؟ وما مساهماتكم انتم بالضبط ايها الضعفاء؟ انكم جزء من المشكلةو……..

  4. لاحول ولا قوة إلا بالله بعدما أفرغوا جيوب المواطنين دون أن يقدموا قيمة مضافة لقطاع التعليم بشكل عام ، وبعدما استنزفوهم بالزيادات في في واجبات التسجيل وأقساط التأمين إثر كل دخول مدرسي ، هاهم الآن تفتح لهم الشهية أمام ما يتم جمعه لتجاوز جائحة فيروس كورونا ، ولم لا فأغلب هذه المؤسسات فيروسات في حد ذاتها ( الله يلعن اللي مايحشم)

  5. لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
    المغرب بجميع أفراده وقطاعاته الخ معبأ ومتحد يد واحدة جسد واحد أسرة واحدة….للتصدي لهذا الوباء الفتاك نسأل السلامة والعافية
    يأتي أصحاب المؤسسات الخصوصية يطالبون بدعم من الصندوق
    أين هي الوطنية.أين روح الوطن.
    صراحة شئ مقرف
    (علاش فاش كيجي مواطن مسكين أكيطلبكم عندو 2 أو 3 دراري نقص ليه غير 100 درهم.مكتعقلش عليه…)

  6. الجشع كل الجشع. الله يلعن اللي ما يحشم. اش من تعليم عند أغلبية هذه المدارس؟ حنا مخلصين بالتسبيق ومخلصين كذلك شهر مارس. اما المعلمات لا مستوى ولا كفاءة بيداغجية. هربنا من العمومي فقط بسبب التسيب والفوضى فقط. اما ولادنا راهم يقراو الأخطاء بكثرة زائد التكلاخ.

  7. هادو مكيحشموش…خاصهم نهار بوحدهم. ماكيخلصو ضرائب ما كيديكلاريو الخذامة بغينا نعرفو الى متى غتبقاو ساكتين عليهم وعلى ابتزازهم للناس. راكم مخلصين فشهر مارس او مدخلين فلوس… مشفتوش الناس لي معندها مدخول. لي فعلا خاصها الدعم. راكم طغيتو بزاف

  8. حتا حنا اباء خصنا نشكيو من أضرار لكنعانو من المدارس الحرا لكتمارس علينا سنين و سنين هذي مشفوهاش ا زايدون شهر هنايا مخلصينو اوا شمن أضرار علياش كتهضرو ولكن سركوم هو تفرض عليكم ضرائب بحالكم بحال جميع المشارع لعندا اربااااااااااااح على ضهرنا ازيدنها ب شكاوي والله مكتحشمواااااااا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق