لجان مختلطة للدرك والداخلية لمراقبة الأسعار بزاكورة

ع اللطيف بركة : هبة بريس

تقوم لجان مختلطة بين الدرك الملكي والإدارة الترابية، بحملات لمراقبة أسعار وجودة وظروف بيع المنتجات الغذائية بإقليم زاكورة، والوقوف على مدى الالتزام بالإجراءات المتخذة في اللجة الإقليمية لليقظة للحفاظ على السلامة والصحة العمومية.

وحسب مصادر “هبة بريس” ، فإن هذه العملية التحسيسية والزجرية انطلقت أمس الثلاثاء بجماعة ترناتة وشملت عددا من المحلات التجارية، للوقوف على عمليات بيع وتخزين المواد الغذائية، عرض الأسعار للعموم، المواد منتهية الصلاحية،توفر شروظ النظافة، بالإضافة إلى المواد غير صالحة للاستهلاك.
وأكدت مصادر الجريدة أن أسعار المواد الأساسية بإقليم زاكورة، باستثناء بعض الزيادات المعزولة، تبقى مستقرة وفي مستوياتها الاعتيادية.

وكانت وزارة الداخلية أصدرت تعليمات للولاة والعمال للتحرك الفوري لمراقبة تموين الأسواق المغربية بالمواد الغذائية؛ وذلك ضمن المتابعة المستمرة لمواجهة أي مضاربة محتلمة يمكن أن يعرفها السوق المغربي بسبب فيروس كورونا المستجد.

وتتضمن هذه التعليمات الضرب بيد من حديد على المتلاعبين بالأسعار والمحتكرين ومحاربة كافة الممارسات غير المشروعة.

وطمأنت الحكومة المغربية عبر وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي المواطنين المغاربة بخصوص تموين السوق الوطنية، إذ أكدت أنه في إطار تتبع حالة التموين بالمواد المصنعة الأكثر استهلاكا للحيلولة دون حدوث أي اضطرابات محتملة مرتبطة بفيروس كورونا المستجد، فإن العرض كاف لتلبية جميع احتياجات استهلاك الأسر، بما في ذلك احتياجات شهر رمضان الذي يتميز بارتفاع مستوى الاستهلاك.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق