الجالية المغربية بالخارج تطالب بتفعيل المتابعة القضائية ضد مروجي الخطابات العدائية

يسير الإيحيائي _ هبة بريس _

طالبت الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا كلا من وزير الخارجية والوزارة المكلفة بشؤون المهاجرين والهيئات القضائية بتفعيل المتابعات القانونية ضد كل الأشخاص الذين ظهروا في فيديوهات موثقة وهم يسبون أفراد الجالية المغربية المقيمة بالديار الأوروبية متهمين إياهم بنقل العدوى إلى المغرب.

وفي هذا الإطار خرجت فعاليات جمعوية عن صمتها بعد تناسل الخطابات العدائية وتضمنها لعبارات السب والشتم والتأثير على الرأي العام الوطني متهمة هؤلاء بالكراهية والترويج للخطابات العنصرية التي يجرمها القانون ،مطالبة في الوقت ذاته بفتح تحقيق مع الأشخاص المتورطين في نشر هذه الفيديوهات التي أججت مشاعرهم وخلقت جدالا واسعا عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

كما عبرت الجالية المغربية بإسبانيا عن قلقها إزاء الوضع الصحي الذي يمر منه المغرب في هذه الظروف شأنه شان باقي دول العالم مشددة على تكاثف الجهود واتخاذ الإحتياطات الوقائية اللازمة للخروج من الأزمة بأقل الأضرار الممكنة.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. أثلجتم صدري بهذا الخبر فشخصيا كنت قد قررت رفع شكاية لدا السلطات ريثما تهدأ الأمور لما فيها من سب وشتم وإحتقار ونشر للكراهية شكرا هبة برس للدفاع عنا

  2. شعوب العالم تتلاحم وتتحد للتغلب على الوباء والمغاربة أصحاب الحقد والغل والحسد يتفننون في السب والقذف أبناء الجالية المغربية بالخارج لهم جميع حقوق والمواطن داخل المغرب بدون مزايدات

  3. ربنا لا تاخذنا بما قال السفهاء منا. انكشف كل شيء اخوتي فالحكومة تنكرت منا والناس اتهمونا بانقال العدوى لوطننا واهلنا وشتموا الحي والميت.سلاحنا الايمان بالله والصبروالاستثمارهنا في بلاد المهجر.ان الله يمهل ولا يهمل ابدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق