بعد استياء نساء رجال التعليم..أمزازي يدعو إلى المرونة في ارساء المداومة

محمد منفلوطي_ هبة بريس / الصورة تعبيرية

في إطار تفعيل خطة الاستمرارية البيداغوجية للحفاظ على الزمن المدرسي انسجاما والاجراءات الاحترازية المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا، ولرفع اللبس عن مضمون البلاغ رقم 3 الذي أثار موجة استياء بين صفوف نساء ورجال التعليم، دعا وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي “سعيد أمزازي” إلى اعتماد المرونة اللازمة في ارساء المداومة وحضور الاطر الادارية والتربوية الى المؤسسات التعليمية وذلك بدءا بتقليص ما أمكن من عدد الاطر الادارية والتربوية التي ينبغي حضورها بالمؤسسات التعليمية، مع اعطاء الأولوية بالترخيص بعدم حضور المؤسسات التعليمية للأطر في وضعية صحية صعبة، وللسيدات الاستاذات خاصة الحوامل منهن أو الملتزمات بالبقاء مع صغارهن وابنائهن نتيجة توقيف الدراسة بالمؤسسات التعليمية.

كما دعا أمزازي إلى تشجيع الاطر التربوية على الاشتغال من منازلهم من اجل تنزيل برنامج عمل “التعليم عن بعد”، الذي تم القيام بوضعه، مع السهر على تتبع حسن تنزيل هذه الاجراءات من اجل اجتياز هذه الوضعية الاستثنائية في افضل الظروف التي تسمح بالمزاوجة بين الوقاية الصحية وتأمين التحصيل الدراسي.

مراسلة وزير التربية الوطنية المغربي التي وجهها الى مديري الاكاديميات والمديرين الاقليميين ورؤساء المؤسسات التعليمية والطر العاملة بها “توصلت هبة بريس بنسخة منه”، تأتي تبعا للقرارات الاحترازية المتخذة ومنها التي أعلن عليها في بلاغات وزارة الداخلية المتمثلة في منع التجمعات التي تتجاوز 50 فردا، وكذا التي تحث فيها المواطنات والمواطنين على التقليل من استعمال وسائل النقل العمومي، وذلك منشور وزير الاقتصاد والمالية واصلاح الادارة المتعلق بالتدابير الوقائية من خطر انتشار وباء ورونا بالإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية والمقاولات العمومية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق