أزمة العالقين في الجزيرة الخضراء تلقى طريقها إلى الحل بالعودة إلى إيطاليا

أعلنت القنصلية العامة بالجزيرة الخضراء عن إنتهاء أزمة المهاجرين المغاربة العالقين في محيطها منذ ثلاثة أيام, وذكرت المصادر أن إتصالات مكثفة قام بها القنصل العام منذ يوم أمس السبت مع وزارة الخارجية أفضت إلى السماح لهؤلاء العالقين الذين تجاوز عددهم المائتين بالعودة إلى إيطاليا وذلك بالتنسيق الكامل مع سلطات الدول التي ستمر عبرها قافلة الحافلات.

وتستمر معاناة المغاربة الآخرين من حاملي تأشيرات “شينغن” المعتصمين خارج أسوار المؤسسة الديبلوماسية، حيث يطالبون بإجلائهم إلى أرض الوطن وسط صمت مريب للحكومة المغربية التي وافقت في وقت سابق على تمديد فتح الحدود ليتمكن الرعايا الإسبان من المغادرة عبر دفعات.

أما فرنسا فقد إختارت لغة الإستعلاء التي خاطب بها “ماكرون” السلطات المغربية يوم أمس السبت ،ليعلن اليوم وصول كل الرعايا الفرنسيين إلى الديار.

وإزاء هذا الوضع المقلق الذي تمر به مجموعات من السياح المغاربة في إسبانيا، أطلق أفراد الجالية المغربية مبادرات إنسانية لإستقبال العالقين المغاربة وإستضافتهم داخل بيوتهم إلى حين تخطي هذه المرحلة الحرجة والإعلان عن فتح المعابر بين البلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق