بعد الرحلة المثيرة.. مجموعة “TR” توضح حقيقة ما وقع و الإجراءات التي تم اتخاذها

هبة بريس – الدار البيضاء

بعد نشر مقال في هبة بريس بخصوص رحلة مجموعة “طابي غوج” لمرزوكة ، توصل الموقع باتصال هاتفي من لدن مسؤولي المجموعة الفايسبوكية وضحوا من خلاله عددا من النقاط للرأي العام بخصوص هاته الرحلة.

خلدون خيران ، و بصفته كأحد مسؤولي مجموعة “طابي غوج” الفايسبوكية التي نظمت الرحلة ، أوضح في الاتصال الهاتفي أن الرحلة انطلقت مساء الجمعة أي قبل صدور البلاغ الذي عممته وزارة الداخلية بخصوص منع التجمعات التي تضم أكثر من خمسين شخصا.

و أكد ذات المتحدث أن الوضعية الصحية المتعلقة بفيروس كورونا في المغرب قبل انطلاق الرحلة كانت عادية جدا ، في ظل تسجيل سبع حالات مؤكدة فقط ، كما أن قرارا سابقا لأم الوزارات بخصوص منع التجمعات التي تضم أكثر من ألف شخص كلها عوامل جعلت مجموعة “طابي غوج” لا تفكر في إلغاء الرحلة أنذاك، خاصة أنهم سبق و تحصلوا على ترخيص رسمي للقيام بها.

و شدد مسؤول مجموعة “طابي غوج” أنه و بالرغم من كل ذلك ، فقد قرر المنظمون تخصيص ثلاث حافلات الأولى بطاقة استعابية بلغت 51 شخص و الثانية 49 فردا ، و حافلة صغيرة الحجم كان على متنها 15 عضوا، و تم التأكيد على ضرورة اتخاذ عدد من التدابير الوقائية و الاحترازية طيلة مدة السفر.

و بخصوص هاته التدابير ، أكد خلدون خيران أنه تقرر تقسيم العدد الكلي للمستفيدين من الرحلة لمجموعات صغيرة ، سواءا فيما تعلق بفترات الأكل بالمطاعم و كذا بالأنشطة التي تم إلغاء عدد منها كتدبير وقائي استباقي ، بينما حرص المنظمون بين الفينة و الأخرى على تقديم نصائح و إرشادات مطابقة للتوجيهات التي شددت عليها وزارة الصحة المغربية.

و لم يفوت ممثل مجموعة “طابي غوج” الفرصة للتأكيد على أن المرحلة الحالية التي يمر منها المغرب إسوة بعدد من دول العالم هي دقيقة و حساسة و تتطلب منا جميعا اتخاذ تدابير وقائية و احترازية لمنع تفشي فيروس كورونا ، مؤكدا أن “طابي غوج” كانت و ستظل حريصة على الاستجابة لكل التعليمات و التوجيهات الرسمية فيما يتعلق بالمصلحة العامة و أن كل أعضائها في خدمة الوطن في أي وقت و حين.

و بخصوص تداعيات الوضعية الراهنة ، نبه خلدون خيران لأن المجموعة عمدت لنشر عدد من التوجيهات لأعضائها بخصوص تجنب المصافحة و اتخاذ إجراءات الوقاية بعد العودة من الرحلة ، مؤكدا أن السلامة هي الرهان الأول للمغاربة جميعا و لا ينبغي لأي أحد المزايدة في هذا الأمر ، متمنيا أن تمر هاته الأزمة الصعبة على المغرب و كل دول العالم في أسرع وقت و بأقل الخسائر الممكنة.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن مجموعة “طابي غوج” و في إجراء يتماشى و تعليمات السلطات الرسمية بالمغرب ، قررت إلغاء عدد من الأنشطة الاجتماعية و التضامنية كان أعضاؤها يعتزمون القيام بها الأسبوع المقبل، كما قرر مسؤولوها استغلال منصة المجموعة الافتراضية للمساهمة في عمليت التحسيس و التوعية بطرق الوقاية من فيروس كورونا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق