دفعا لوباء كورونا.. مجلس سيدي سليمان يشرع في تعقيم المرافق والمؤسسات الإدارية

هبة بريس- سيدي سليمان

شرع المجلس البلدي لمدينة سيدي سليمان، صباح اليوم في تدشين حملة واسعة تروم تعقيم جل المؤسسات والمرافق الإدارية، خاصة تلك التي تعرف توافدا هاما للمواطنين قصد قضاء مصالحهم الإدارية، وذلك تجنبا لأي عدوى محتملة يمكن أن يخلف مصاب ما بداء كورونا المستجد، لتكون بذلك بلدية سيدي سليمان، أول مجلس جماعي يجسد فعليا حملة الوقاية من داء كورونا.

“طارق العروصي” رئيس المجلس الجماعي لمدينة سيدي سليمان، قال في تصريح له لجريدة هبة بريس، أن ” مجلسه وضع برنامجا خاصا لمواجهة احتمال تفشي هذا الوباء، وذلك منذ الوهلة الأولي من تفشي هذا الفيروس” وهي الحملة التي ستستهدف وفق تصريحه “تطهير وتعقيم المنشآت العمومية والمرافق الإدارية التي يتوافد عليها عدد هام من المرتفقين، لمواجهة فيروس كورنا المستجد، الذي بدأ في الانتشار في العديد من دول العالم، مع اتخاذ إجراءات وتدابير مشددة، لمنع انتقال العدوى ومنعه من الانتشار”.

وكان مكتب حفظ الصحة والمحافظة على البيئة، التابع للمجلس البلدي بسيدي سليمان، وضع برنامجا مكتملا يتوخى من خلاله محاصرة هذا الوباء الذي أودى لحد الآن بحياة الآلاف من الناس في مختلف دول العالم، وهو البرنامج الذي عرف صباح اليوم تنزيل أولى مراحله، بحيث ستعرف مدينة سيدي سليمان حملات تعقيمية واسعة النطاق، خاصة وأن هاته المدينة، ينحدر منها العديد من مغاربة العالم، خاصة المقيمون في إسبانيا وإيطاليا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق