مهجر

حصري: مدريد تسجل أول حالة وفاة في صفوف المهاجرين المغاربة المقيمين

يسير الإيحيائي _ هبة بريس _

علم صباح اليوم من مصدر موثوق أن مهاجرا مغربيا لفظ أنفاسه داخل المستشفى الجامعي “إنفانطا ليونور” وسط العاصمة الإسبانية مدريد،وذلك بعدما أصيب بالفيروس المستجد “كورونا 19” الذي عجل بنقله نحو المستشفى منذ حوالي أسبوع.

المهاجر المغربي المسمى قيد حياته (م) يبلغ من العمر 62 سنة، متزوج، وأب لأطفال راشدين، ينحذر من منطقة الريف، معروف وسط أصدقائه بدماثة الأخلاق والمبادرات الإنسانية، كان يعاني من أمراض مزمنة كالقصور الكلوي ، كما كان يعاني أيضا من أزمات صحية على مستوى القلب أجرى بسببها ثلاث عمليات جراحية في وقت سابق.

هذا وتخيم حالة من الحزن والأسى في صفوف أسرته وأبناء الجالية المغربية، خاصة أولائك الذين يعرفون الرجل عن قرب طيلة حوالي ثلاثة عقود مضت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق