بعد طول انتظار… الحكومة تتدخل لتقنين أسعار الكمامات الطبية والمطهرات الكحولية

هبة بريس – رضى لكبير

عقدت لجنة الأسعار المشتركة بين الوزارات اجتماعا يومه السبت 14 مارس 2020 تحت رئاسة قطاع الشؤون العامة والحكامة التابع لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، من أجل الوقوف على وضعية توفير الكمامات الطبية والمطهرات الكحولية وكذا الأثمنة التي تباع بهما.

وفيما يخص توفير هاتين المادتين في نقط البيع المختصة وضمان مطابقتهما للمعايير الصحية، كشف بلاغ صحفي، توصلت جريدة ”هبة بريس“ بنسخة منه، على أن الحكومة تقوم من خلال المصالح المختصة وبتعاون مع المهنيين في هذه المجالات، بالسهر على توفير الكميات الازمة من الكمامات الصحية والمطهرات الكحولية سواء من خلال الوحدات الإنتاجية المحلية أو عن طريق تسريع الإجراءات الإدارية الضرورية لاستيرادها.

وموازاة مع هذه الإجراءات ومن أجل تجنب المضاربة في أسعار هاتين المادتين قررت الحكومة تقنين أسعارهما وضبط مسالك توزيعهما من أجل جعلهما في متناول المواطنين الذين هم في حاجة إلى اقتنائهما، كما سيتم نشر الأسعار القصوى بالجريدة الرسمية يومه الثلاثاء 17 مارس 2020.

وذكر البلاغ على أن الكمامات الصحية غير ضرورية إلا في حالة الإصابة بالمرض وأن الحرص على الغسل المتكرر لليدين بالماء والصابون يبقى احدى الوسائل المتاحة للوقاية من هذا الوباء.

هذا ويأتي هذا الاجتماع متأخرا، قي وقت عرفت فيه هذه المطهرات الكحولية والكمامات الصحية ارتفاعاً مهولاً في صمن بيعها للعموم، الأمر الذي دفع عدد مم المواطنين لاستنكار الأمر والتأكيد على ضرورة تدخل الدولة لتقنين الأثمان.

ويشار إلى أن وزارة الصحة أعلنت أنه تم؛ ليلة الجمعة-السبت؛ تسجيل 9 حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد جديدة بالمغرب، ليكونبذلك العددالإجمالي للحالات المؤكدة إصابتها بمرض كوفيد-19، هو 17 حالة ببلادنا إلى حدود يومه السبت 14 مارس 2020

وتتعلق الحالات التسع، حسب بلاغ صحفي توصلت جريدة ”هبة بريس“ بنسخة منه، (تتعلق) بثمانية مهاجرين مغاربة مقيمين بكل من: إسبانيا (4 حالات)، إيطاليا (3 حالات) ومهاجر مغربي مقيم بفرنسا، دخلواإلى المغرب ما بين 24 فبراير و12 مارس 2020، بالمدن التالية: تطوان، الرباط، الدار البيضاء، فاس وخريبكة.

فيما تم تسجيل حالة إصابة واحدة بالمغرب عن طريق اتصالها بحالة أخرى وافدة كانت قد تأكدت إصابتها سابقا، وما زالت تحت العلاج.

وأوضحت الوزارة على أن تم تشخيص الحالات التسع من قبل أطقم طبية متخصصة، باتباع الخطوات المعمول بها من أجل إجراء التحاليل المخبرية بكلمن المركز الوطني للأنفلونزا والفيروسات التنفسية بالمعهد الوطني للصحة بالرباط، ومعهد باستور-المغرب بالدار البيضاء، وتم التكفلبجميع الحالات وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة. مؤكدة على أن الحالة الصحية لجميع الحالات المؤكدة مستقرة ولا تدعو للقلق.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ولكن ما دام استعمال الكمامة لا يحتاجه الا المصاب. فكيف يحمي غير المصاب نفسه اذا عطس بالقرب منه شخص مصاب لكن لم تظهر عليه بعد علامات الاصابة اذا ما علمنا ان المرض لا يظهر الا بعد 14 او 21 يوما!!!!
    وبالتالي فاضن انا الكمامة يحتاجها حتى الشخص غير المصاب حتى لا يصاب عبر حاسة الشم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق