الجزيرة الخضراء: سياح مغاربة يقتحمون مقر القنصلية العامة ويطالبون بإجلائهم الى الوطن

يسير الإيحيائي _ هبة بريس

شهدت القنصلية العامة للمملكة المغربية بالجزيرة الخضراء مساء أمس الجمعة حالة من الفوضى والتسيب،بعدما إقتحم العشرات من العالقين المغاربة على الجانب الإسباني بهو المؤسسة محاولين تخريب بعض التجهيزات كما أظهرته الفيديوهات المسربة التي وثقتها عدسة أحد الأشخاص من مكان علوي.

وأكد مصدر مسؤول لموقع “هبة بريس ” أن الإجتماعات لا زالت متواصلة بمقر القنصلية العامة لحدود كتابة هذه السطور من أجل إيجاد مخرج للأزمة وإجلاء العالقين إلى أرض الوطن إما عبر رحلة بحرية أو جوية، وأمضى السياح المغاربة ليلة بيضاء بعدما رفضت الفنادق المجاورة إستيعابهم بسبب إجراءات “كورونا”.

ويعيب هؤلاء على الحكومة المغربية إتخاذ قرار إغلاق حدوده دون مراعاة عدد مواطنيه المتواجدين داخل التراب الإسباني،والذين هم بالمناسبة من أصحاب التأشيرات وليسوا مقيمين، فيما فتحت إسبانيا بعد قرار الإغلاق قنوات الإتصال لإجلاء ما يقارب 42 الف من رعاياها داخل التراب الوطني وهو ما تفاعلت معه السلطات المغربية على الفور.
مشهد العالقين في إسبانيا لم يقتصر على الجنوب فقط ، بل حتى في مطار “أدولفو سواريز ” بالعاصمة مدريد الذي ألغيت فيه رحلتين مساء الخميس كانتا متوجهتين إلى المملكة ، ما خلق نوعا من التدمر والإحباط في صفوفهم، وقد عاينت “هبة بريس ” واحدة من هذه الحالات التي توجهت صوب مدينة “برشلونة” ليلا لتستقل القطار نحو “مونبولي” الفرنسية ومن تم إلى العاصمة الإقتصادية عبر رحلة جوية للخطوط الملكية المغربية إنطلقت في الساعة 18:00 من مساء الجمعة.

كان هذا قبل ان يعلن المغرب تعليق الرحلات الجوية من وإلى فرنسا وإضافة دول أخرى على القائمة كالبرتغال وهولاندا.
وتبقى الإشارة أن إسبانيا على الخصوص لا زالت تعرف تواجدا مكثفا للسياح المغاربة الذين تقطعت بهم السبل ووجدوا أنفسهم ممنوعون من الدخول إلى وطنهم جوا وبحرا وبرا.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. اش هد شيئ خلاو مواطنين مغاريبة مليوحين في الشارع اش هد الحكومة الفاشلة في كل شيئ من حقهم ادخلو لبلادهم واعملو ليهم فحض طبي واللي مريض اوضعوه في الحجز الصحي واللي سليم امشي مع عائيلته هد الحكومة اكبر منافقين وتجار في الدين عيب وعار باش تخلليو مهاجرين من كل البلدان اوروبا في شواريع اسبانيا و اطلب من الوزير الداخلية والخارجية اتدخلو في هد الورطة اللي وضعتها هد الحكومة الفاشلة .

  2. انا شخصيا كنت من الحاضرين وهذا كذب على كذب ولعنة الله على الكذابين

  3. نتمنى من وزارة العدل و الادارة السجون ورئيس نيابة العامة باخد اجراءات و قرارات من تخفيف السجون من المساجين لحد من العدو و اهد تدابير لازمة بهده المناسبة و ان يكون عفو شامل على مواطنين الدين هم بعانون داخل سجن تفيلت 2 ما بين سنة و سنتين و تخفيف من الغرامات و تخفيف السجن لمن يقضي 4 سنوات و تحديده للباقي , فلا يمكن ان يكون كل الوزارات اخدت قراراتها لتخفيف من انتشار هدا المرض وتبقى وزارة العدل ملزمة بوجود حلول جدرية لشريحة من مواطنين داخل السجن لتجنب هدا الوباء من داخل السجن . و نحن نسمع ان فرنسا اليوم قد توفي من داخل ا سجنها احد سجناء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق