حراك الريف : صاحب مقهى كلاكسي بالحسيمة يتبرأ من أحداث امزورن

هبة بريس الدار البيضاء 
أجل القاضي علي الطرشي جلسة محاكمة معتقلي الريف إلى غاية يوم الجمعة المقبل، بعدما عرفت اليوم الثلاثاء مشادات ونقاشات بين الدفاع وممثل الطرف المدني بسبب فيديو أحداث امزورن الذي يتعلق بالاعتداء على إقامة قوات الأمن والذي علق أحدهم من داخل القفص الزجاجي بعد رفع الجلسة أن أحداث امزورن لا ثمتل حراك الريف. 
 وفي نفس السياق اعتبر المعتقل حاكي ان أحداث امزورن لا علاقة لها بالحراك ولاوصلة له بها، مشيرا الى أنه يوم هذه الواقعة كان متواجدا في مقهى غلاكسي بالحسيمة الذي يملكه وليس بمدينة امزورن.
من جانبها اعتبرت هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف في شخص المحامية الوديع أسماء بأن ما حصل في العمارة لرجال الأمن ما هو سوى تداريب، مما دفع بدفاع الطرف المدني بالاعتراض على ما قاله الدفاع مؤكدا على أن الفيديو واضح ويظهر رجال الأمن يتعرضوا للاعتداء في العمارة عبر رشقهم بالحجارة.
 وسألت المحكمة المعتقل محمد حاكي عن علاقته بأشخاص في الخارج مثل فريد أولاد ايت لحسن، ومحمد حجاري بفرنسا،  حيث نفى علاقته بهما، مشيرا أن فريد ينتمي لجمعية تدعى ” صوت مغاربة الديمقراطيين” بهولندا، كما قامت المحكمة في نفس الصدد بالكشفت عن توصل المعتقل حاكي رفقة الزفزافي بمبلغ مالي من محمد حجاري من فرنسا قدره ألف درهم، حيث نفى علاقة هذا المبلغ بالحراك أو على أنه تمويل،  مبرزا أن المبلغ  المالي المرسل يدخل في اطار تبرع مالي لفائدة سيدة مسنة تريد إجراء عملية جراحية على مستوى العين.
 

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق