المغرب يعلن عن تسجيل 9 حالات إصابة بكورونا والحصيلة ترتفع ل17 حالة

هبة بريس – الرباط

أعلنت وزارة الصحة الرأي العام أنه تم؛ ليلة الجمعة-السبت؛ تسجيل 9 حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد جديدة بالمغرب، ليكون بذلك العددالإجمالي للحالات المؤكدة إصابتها بمرض كوفيد-19، هو 17 حالة ببلادنا إلى حدود يومه السبت 14 مارس 2020.

وتتعلق الحالات التسع بثمانية مهاجرين مغاربة مقيمين بكل من: إسبانيا (4 حالات)، إيطاليا (3 حالات) ومهاجر مغربي مقيم بفرنسا، دخلوا إلى المغرب ما بين 24 فبراير و12 مارس 2020، بالمدن التالية: تطوان، الرباط، الدار البيضاء، فاس وخريبكة.

فيما تم تسجيل حالة إصابة واحدة بالمغرب عن طريق اتصالها بحالة أخرى وافدة كانت قد تأكدت إصابتها سابقا، وما زالت تحت العلاج.

وقد تم تشخيص الحالات التسع من قبل أطقم طبية متخصصة، باتباع الخطوات المعمول بها من أجل إجراء التحاليل المخبرية بكل من المركز الوطني للأنفلونزا والفيروسات التنفسية بالمعهد الوطني للصحة بالرباط، ومعهد باستور-المغرب بالدار البيضاء، وتم التكفل بجميع الحالات وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

كما تخبر وزارة الصحة أن الحالة الصحية لجميع الحالات المؤكدة مستقرة ولا تدعو للقلق.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. في نظري الشخصي عدد الحالات المصرح بها لا تتاوفق مع الاجراءات الصارمة المتخدة.

  2. مع زيادة انتشار العدوى والتهويل والذعر وكثرة التاويلات من طرف المواطنين لاحظنا غياب المسؤولين الطبيين والاخصائيين وذوي الخبرة والعلم عن شاشات التلفاز والجرائد وحتى وسائل التواصل الاجتماعي ذات المصداقية لطمانة الناس وارساء الثقة بينهم.

  3. مجرد تساؤلات من متابع متأمل لم يهلع فيدفن ذكاءه في التراب :

    1) لماذا إفريقيا لم تسجل حالات إصابة ؟
    2) لماذا قرر ترامب و المغرب إغلاق الرحلات الجوية إلى أوروبا و استثنوا بريطانيا رغم أن بريطانيا سجلت قرابة 1000 حالة؟
    3) لماذا لا نرى علماء فيروسات يتحدثون في وسائل الإعلام عما يجري بل فقط محللين و أطباء؟
    4) لماذا لا نرى مصابي أمريكا في المستشفيات الأمريكية بينما رأينا العديد من المصابين الصينيين في المستشفيات الصينية علما أن الصين بلد شديد الانغلاق و أمريكا بلد شديد الانفتاح؟
    5) لماذا لا يظهر على رؤساء و ملوك الدول الغربية علامات الخوف و القلق مثلما ظهر ذلك عند الشعوب و تحولت عندهم إلى هلع و هستيريا؟
    6) لماذا لا يضع رؤساء و ملوك الدول الغربية كمامات “واقية” كما تضعها الشعوب؟
    7) لماذا الإعلام مصوب الآن نحو أوروبا و نسي الصين تماما؟
    8) رأينا أشخاصا يسقطون في الصين بشكل مروع و لم نعد نرى مثل هذا المنظر لا في الصين أو أي بلد مصاب آخر. لماذا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق