“فايسبوكيون” يسخرون من العثماني بسبب تدوينة والاخير يحذفها

ع . اللطيف بركة - هبة بريس

في موقف من السخرية التي عبر عنها العديد من النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تدوينة لسعد الدين العثماني رئيس الحكومة والامين العام لحزب العدالة والتنمية بقوله : ( لا أساس ولا صحة لما يروج حول احداث مستشفى عسكري ميداني ببنسليمان لاستقبال المغاربة المرحلين من ايطاليا) والتي كتب أسفلها المصدر ( وكالة المغرب العربي للأنباء) مما أثار سخرية بكون رئيس الحكومة لا علم له بمجريات الامور بل مصدره هي الوكالة الرسمية، علما بحسب فيسبوكيون أن ” لاماب” تأخد البلاغات من الحكومة نفسها التي يترأسها العثماني .

ومما زاد من لغة السخرية، هو أن رئيس الحكومة العثماني قد اضطر الى حذف تدوينته من صفحته الرسمية.

وليس أول مرة يسقط رئيس الحكومة في “سخرية ” بل سبق في تدوينة سابقة في قضية مقتل شاب بمقهى ” لاكريم ” بمراكش، من طرف عنصران يتحدران من الدومينكان، ليكتب العثماني في صفحته لقد سقط المجرمان في قبضة الامن، قبل أن تنبهه مديرية الحموشي، بأن الموقوفان هم مشتبه فيهما، قبل أن يكتشف العثماني الخطأ والتطاول على الاختصاصات.

كما سبق لموقف مماثل اثار سخرية، حينما تحدث رئيس الحكومة في احدى مهرجاناته الحزبية أن المغاربة اليوم ” حل الروبيني يطلق الماء .. برك على الزر يشعل الضو” وغير من المواقف التي اغضبت المغاربة رغما انهم ضحكوا على القائل.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. يجب متابعة هده الجريدة التي تسخر من رئيس الحكومة الدي يعد من المسوولين الساميين الدين يجب ان يكن كل الاحترام والتقدير

  2. يجب احترام رئيس الحكومة . يجب احترام رئيس الحكومة بدل الخوض فى نقاش زلة لسان او زلة قلم . مسؤولية رئيس الحكومة اكبر واوسع من تعاليق تافهة لاطائل من ورائها غير قلة الادب والتطاول على الناس .

  3. ما دمت تقول أن اختصاصاته كبيرة جدا الله يكون في عونه مسكين
    فلم يجلس و يكتب في الفيس التعاليق الخاوي
    يمشي و ديها في المسؤولية ديالو
    سير أولدي تنبك

  4. انه هناك من اجل البريكول وليس من اجل شؤون المغاربة.انه لا يفقه شيئا كما نعته المهداوي يوما .اتركوه ينهب مالنا ويروح عن نفسه الجائعة واخلاقه ذات المرجعية الدينية. انهم الاخوان كما اعرفهم وليس حالة منفردة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق