موزعو الأدوية يستغلون الأزمة .. رفع أثمنة الأقنعة الطبية وسوائل التعقيم

هبة بريس

في الوقت التي سارعت عدد من الشركات والادارات والمسؤولين وكذا الشعب بالدول التي شهدت انتشار فيروس “كورونا”، الى اتخاذ إجراءات وتدابير لمساعدة المواطنين على محاربة الوباء والسيطرة عليه، استغلت عدد من اللوبيات بالمغرب الأزمة لتحقيق أرباح مالية خيالية خلال الفترة الراهنة .

وفي هذا الصدد، تعمدت عدد من الشركات الموزعة للادوية، الرفع من أثمنة الأقنعة الطبية وسوائل التعقيم والنظافة الى أزيد من الضعف.

وأكد عدد من أصحاب الصيدليات، أنهم تفاجؤوا بزيادة أثمنة المنتجات الطبية المذكورة، مباشرة بعد الاعلان عن انتشار الوباء المذكور، لافتين أن عددا من الشركات تعمدت الزيادة “الخيالية” في حين اختارت أخرى الاستمرار في احتكار المنتجات الى أجل غير مسمى.

وأضاف ذات المتحدثون، أنهم أصبحوا محرجين مع زبنائهم بسبب الزيادة في أثمنة المنتجات التي تشهد إقبالا كبيرا خلال الأيام الأخيرة، مطالبين المصالح المعنية بالتدخل لوضع حد لجشع وطمع الموردين.

هذا ويشار الى أن وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، قدم خلال اجتماع المجلس الحكومي المنعقد يوم أمس الخميس، بالرباط، عرضا حول التأثير المحتمل لفيروس كورونا المستجد COVID-19 على قطاعي الصناعة والتجارة.

وأبرز الوزير، بهذا الخصوص، أنه تمت ملاحظة زيادة طفيفة في أثمان بعض المنتجات الغذائية وزيادة كبيرة في أثمان مواد النظافة، غير أن سلاسل التموين الصناعية، يضيف الوزير، لا تتوقع اضطرابات مهمة على المدى القريب، حيث يتم تأمين مسالك بديلة من طرف الفاعلين.

ولمواجهة هذه الظرفية، ذكر الوزير بأن وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي قامت باتخاذ عدة تدابير، من بينها إحداث لجنة لليقظة الإستراتيجية تجتمع كل يومين لاتخاذ التدابير اللازمة بهذا الشأن؛ وضع آليات لليقظة والتتبع اليومي مهمتها تحديد واقتراح، بشراكة مع الفدراليات، الحلول لأي تأثير ممكن لفيروس كورونا المستجد covid-19 على سلاسل التموين والأسواق في قطاعي الصناعة والتجارة؛ إخضاع الأقنعة الطبية والجل المطهر لترخيص التصدير؛ إجراءات عملية لفائدة المقاولات المحتمل تضررها من فيروس كورونا المستجد covid-19 ؛ تأمين المخزونات من المواد الأساسية غير القابلة للتلف وذلك لمواجهة ارتفاع الطلب الوطني؛طمأنة المواطنين حول وضعية التموين المحلي التي لا تدعو للقلق، وتحسيس التجار بمسؤولياتهم اتجاه هذا الوضع؛ تأجيل جميع التظاهرات التي تعتزم الوزارة تنظيمها.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حياة البشر فى المزاد . قمة السفاهة . وغياب ضمير انسانى بامتياز . فى هذه الحالة يجب العودة الى الزجر وبقوة القانون حتى تتقى هذه المخلوقات الخرافية الله فى مرضانا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق