أمزازي يتحدى كورونا ويزور سويسرا لدعم القطاع

محمد منفلوطي_ هبة بريس

في زمن موجة حالة الاستنفار التي يعرفها العالم في مواجهة فيروس كورونا، وفي ظل التحركات المتواصلة لتعزيز سبل التعاون والرفع من جودة المنظومة ببلادنا، قام وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، سعيد أمزازي بزيارة عمل إلى سويسرا تمحورت حول بحث سبل تعزيز التعاون الثنائي في مجالي التعليم والتكوين المهني، حيث عقد جلسة عمل مع نائب رئيس الاتحاد السويسري والمستشار الاتحادي ، غاي بارملين، وزير الاقتصاد والتكوين والبحث، تميزت بشكل خاص ببحث العلاقات بين البلدين وآفاق تنميتها، وقد أكدت الجهة المستضيفة استعداد بلادها لدراسة جميع المقترحات الكفيلة بتعزيز هذه العلاقات وتنويعها.

من جانبه ، أكد أمزازي على أهمية علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين ، معربا عن أمله في تعزيزها من خلال نقل المعرفة والخبرة لمواكبة المشاريع التي انطلقت في المملكة في مجال التكوين المهني كرافعة لتطوير الكفاءات وتشغيل الشباب ، ودعم القدرة التنافسية للشركات المغربية.
كما استعرض الوزير الخطوط العريضة لخارطة الطريق لتطوير التكوين المهني ، والتي تم تقديمها أمام جلالة الملك محمد السادس ، وكذا إستراتيجية الوزارة لإصلاح قطاع التعليم المهني.

هذا وأجرى سعيد أمزازي ببيرن على هامش ذات الزيارة ، مباحثات مع كاتبة الدولة في وزارة الخارجية السويسرية السيدة كريستينا مارتي لانغ، وتناولت المباحثات بالخصوص العلاقات الثنائية حيث نوه المسؤولان بالدينامية التي تشهدها حاليا العلاقات بين البلدين والعزم الراسخ للحكومتين على الرقي بها إلى مستوى شراكة مربحة للجميع.

وقدم الوزير بهذه المناسبة لمحة عامة عن المشاريع المهيكلة التي أطلقها المغرب في مجال التعليم وخاصة في مجال التكوين المهني. كما تم بحث جوانب التعاون الثنائي.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق