منتدى حقوقي يدعو للحد من معاناة المغاربة المتواجدين على الحدود التركية اليونانية

طالب المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان، المسؤولين المغاربة بالتدخل العاجل لوقف مآسي إنسانية وبشرية لمغاربة متواجدين بالحدود البرية التركية اليونانية، تعرضوا لـ”التعذيب والتنكيل وتجريدهم من ملابسهم وتركهم عراة، في انتهاك للقيم الإنسانية”.

وعبر المنتدى في مراسلة له،” عن قلقه من استمرار معاناة المئات من المغاربة المتواجدين بالحدود البرية التركية اليونانية، وتحديدا قرب الشريط الحدودي في قرية “بازار كوليه” غرب نهر “ميريتش” الذي يشكل أغلب الخط الحدودي الفاصل بين البلدين، بعدما فتحت أنقرة حدودها وسمحت للمهاجرين بالوصول إلى أوروبا.

واستنكر المنتدى ما تعرض له طالبي اللجوء والمهاجرين من المغرب ومن دول أخرى من تنكيل، حيث تنوعت أساليب التعذيب والضرب المبرح وتجريدهم من ملابسهم وتركهم عراة، ليستعينوا بالنار في مواجهة موجة البرد القارس التي تجتاح المنطقة، دون ماء ولا طعام، في أبشع انتهاك للقيم الإنسانية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق