الداخلية تنفذ وعيدها بخصوص الأخبار الزائفة حول ”كورونا“

هبة بريس – الرباط

شرعت وزارة الداخلية في تنفيذ وعيدها حول متابعة مروجي الإشاعات والأخبار الزائفة حول فيروس ”كورونا“ بالمغرب، خصوصاً بمواقع التواصل الإجتماعي ”فايسبوك“ و ”تويتير“.

وحسب ما أفادت به مصادر خاصة، فإن مصالح المديرية العامة للأمن الوطني، شرعت منذ يوم أمس في طرق أبواب مروجي الإشاعات، ومتابعتهم قضائيا بتعليمات من النيابة العامة، حيث تم مساء يوم أمس توقيف شاب نشر على حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي فايسبوك والذي يحمل العلامة الزرقاء، تدوينة إدعى فيها تسجيل حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بمراكش قبل أن يتم متابعته في حالة سراح.

أما الحالة الثانية فتم تسجيلها بأولاد تايمة إقليم تارودانت، لفتاة على خلفية نشرها هي الأخرى تدوينة فايسبوكية تدعي تسجيل حالة إصابة مؤكدة بوباء كورونا، الأمر الذي اسدعى توقيفها ومتابعتها في حالة سراح بتعليمات من النيابة العامة.

هذا وكانت وزارة الداخلية، قد أفادت أنه تم مؤخرا رصد تنامي إقدام بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري على الهاتف المحمول على نشر أخبار تضليلية وزائفة ومنسوبة إلى مؤسسات رسمية حول ما تصفه بإجراءات احترازية متخذة من طرف السلطات في إطار محاربة فيروس “كورونا” المستجد .

وأكدت الوزارة عبر بلاغ لها توصلت ”هبة بريس“ بنسخة عنه، على أن الإجراءات المتخذة في هذا الإطار يتم الإعلان عنها من طرف المؤسسات المختصة من خلال إصدار بلاغات عبر القنوات الرسمية المخصصة لذلك، داعية المواطنات والمواطنين إلى ضرورة توخي الحذر أمام ترويج أخبار كاذبة ووهمية منسوبة لجهات رسمية بواسطة تقنيات التواصل الحديثة.

كما شددت الوزارة على أنه سيتم اتخاذ جميع التدابير القانونية من طرف السلطات المختصة لتحديد هويات الأشخاص المتورطين في الترويج لهذه الافتراءات والمزاعم.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق