عمارة يزور أوراش ONCF الكبرى و ينبهر بتقدم الأشغال بها

هبة بريس – الدار البيضاء
ياسين الضميري/طارق عبلا

زيارة ميدانية مثمرة تلك التي قام بها عبد القادر عمارة وزير التجهيز و النقل و اللوجيستيك و الماء بمعية وفد من المسؤولين بقطاعات مختلفة لعدد من الأوراش الكبرى للمكتب الوطني للسكك الحديدية بمحوري الرباط الدار البيضاء.

و شملت الزيارات الميدانية التي قام بها الوزير عمارة مرفوقا بمحمد ربيع لخليع المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية كل من ورشي بناء المحطتين الكبيرتين للرباط و البيضاء فضلا على مشروع الخط الفائق السرعة الذي سيربط طنجة بالعاصمة الاقتصادية للمملكة.

و تميزت هاته الزيارة الميدانية بالاطلاع عن قرب على مشروع الورش الأول الذي يتعلق ببناء محطة الرباط أكدال و التي كان ملك البلاد قد أشرف قبل حوالي سنة على إعطاء انطلاقة أشغالها و التي تعتبر المحطة السككية الأكبر على المستوى الوطني و الإفريقي أيضا.

و تمتد محطة القطار الرباط أكدال و التي ستشكل معلمة عمرانية بالعاصمة الرباط “مدينة الأنوار” على مساحة إجمالية تقدر ب 22 ألف متر مربع و صممت لاستقبال 30 مليون مسافر في أفق سنة 2025 ، حيث أنه و مع نهاية فبراير 2018 سجلت نسبة الأشغال بها تقدما هاما بلغ 70 في المائة على أن تنتهي بها الأشغال صيف هاته السنة.

كما زار الوزير عمارة و ربيع لخليع و باقي الوفد المرافق لهما ورش الخط السككي المتعلق بالقطار الفائق السرعة عبر مقصورة خاصة للإطلاع عن قرب على تقدم الأشغال الميدانية المتعلقة بتقوية و تعزيز محور القنيطرة الدار البيضاء و المشاريع المهيكلة المرافقة لها و التي شارفت على الانتهاء تقريبا.

و تواصلت زيارات الوفد لورش بناء محطة الدار البيضاء المسافرين التي تواكب الرؤية المستقبلية في أفق 2020 الهادفة لجعل العاصمة الاقتصادية مركزا ماليا دوليا حديثا ، حيث تمتد هذه المحطة على مساحة إجمالية تقدر بحوالي 10 ألاف متر مربع ستمكن من استقبال 20 مليون مسافر سنويا بحلول عام 2025 خاصة أن وتيرة تقدم الأشغال بها فاقت 80 في المئة خلال الشهر الفائت على أمل أن تنتهي في الصيف القادم.

و في هذا الصدد، صرح عبد القادر عمارة وزير التجهيز و النقل و اللوجيستيك و الماء على أن مشاريع ONCF الكبرى ستمكن من تعزيز تنافسية المغرب و ديناميته في عدد من القطاعات خاصة في ظل سياسة الأوراش الكبرى التي أطلقها عاهل البلاد.

و أضاف عمارة بأن تقدم الأشغال يشكل حافزا مهما له و لكافة مسؤولي المكتب الوطني للسكك الحديدية ، مبديا انبهاره بالمهنية و روح المسؤولية التي تطبع كافة المتداخلين في هذا المشروع الضخم لإنهاء الأشغال في الوقت المحدد سلفا.

الوزير عمارة و في ذات التصريحات، شدد على أهمية مثل هاته المشاريع خاصة أن المغرب مقبل على عدد من التحديات و التي يبقى أبرزها في الوقت الراهن ترشحه لتنظيم مونديال 2026.

و لم يفوت وزير التجهيز و النقل و اللوجيستيك و الماء الفرصة لينوه بمجهودات كافة العاملين بالمكتب الوطني للسكك الحديدية ، مؤكدا في الوقت ذاته أن إنهاء الأشغال في وقتها المحدد سيزيد من حظوظ المغرب في نيل شرف استضافة مونديال 2026.
و ختم الوزير عمارة تصريحه بالقول : “نعول على سياسة المشاريع الكبري بالمغرب و التي أطلقها عاهل البلاد لتدعيم ملف المغرب في مونديال 2026 و منها الأوراش الخاصة بالقطارات لكسب التحدي خاصة أن النقل السككي يدخل في خانة دفتر التحملات الذي تطلبه الفيفا”.
بدوره ، أكد محمد ربيع لخليع المدير العام لمؤسسة ONCF بأن إنجازات 2017 تكللت بنتائج جد مرضية على المستويات الاقتصادية و التجارية و المالية و التقنية ، مما سيمكن من تعزيز العرض السككي و تقوية الأمن و تجويد خدمات النقل و التنقل و تقليص مدة السفر لعدد من الاتجاهات.
و أضاف لخليع بأن هاته الإنجازات واكبتها مواصلة البرنامج الاستشاري الطموح الذي يشمل مشاريع مهيكلة شارفت غالبيتها على الانتهاء و منها مشروع تثليت الخط الرابط بين القنيطرة و البيضاء و مشروع الثتنية الكاملة للخط الرابط بين البيضاء و مراكش و كذا الخط الفائق السرعة طنجة البيضاء.
و تجدر الإشارة إلى أنه و مباشرة بعد الزيارات الميدانية للأوراش ، ترأس عبد القادر عمارة وزير التجهيز و النقل و اللوجيستيك و الماء أشغال المجلس الإداري للمكتب الوطني للسكك الحديدية ، قبل أن يتم إعطاء انطلاقة معرض الصور المتنقل بمحطة البيضاء الميناء الخاص بالمشاريع الكبرى لمؤسسة ONCF و الذي سيجوب العشرات من المحطات السككية عبر مختلف أنحاء المدن المغربية.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق