كورونا…رئيس جماعة يدعو مستهلكي الكيف لعدم تقاسم ”السبسي“ فيما بينهم

هبة بريس ـ الرباط / الصورة تعبيرية

عاد رئيس جماعة لوطا بإقليم الحسيمة، المكي الحنودي لإثارة الجدل إعلاميا من جديد، بسبب وباء فيروس كورونا الخطير والذي تأكد تسجيل حالتين مؤكدتين بالمغرب، بعدما دعا مواطني جماعته إلى عدم تقاسم الغليون المعروف ب”السبسي“ فيما بينهم.

ودون رئيس الجماعة قائلاً :”في إطار الاجراءات الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا Covid-19 , نحث أرباب المقاهي بجماعة لوطا على المزيد من النظافة بمحلاتهم والتنظيف الجيد لأدوات إعداد الشاي والقهوة وكل المستهلكات داخل المقاهي بالسوائل المعقمة “.

واسترسل :”كما ندعو مستهلكي الكيف (القنب الهندي) الى عدم تشارك الغليون (السبسي) فيما بينهم…حفظكم الله وكل بلادنا من كل سوء“ .

هذا ولاقت التدوينة تفاعلاً واسعا بين رواد موقع التواصل الإجتماعي، حيث سخرت التعاليق في مجملها من مضمون التدوينة خصوصا فيما يتعلق باستهلاك الكيف وتقاسم الغيلون بين المدخنين.

هذا وسبق للمكي الحنودي أن خلق الجدل بعدما صادق المجلس الجماعي لجماعة لوطا باقليم الحسيمة، يوم الخميس 06 فبراير على تخصيص فائض ميزانية الجماعةبرسم سنة 2019، لدعم الدولة الصينية لمساعدتها في محنتها مع فيروس “كورونا”.

وكان رئيس جماعة لوطا التابعة ترابيا لاقليم الحسيمة ، قد أعلن عن تخصيص جزء من فائض الميزانية لمساعدة الشعب الصيني على تجاوز أزمة فيروس “كورونا” الذي أضحى ينتشر بسرعة فائقة داخل البلد الأسيوي.

وكتب ذات المسؤول الجماعي، في تدوينته، أنه تفعيلاً للقانون الأساسي للمنظمة العالمية للمدن والحكومات المتحدة، وبالنظر لكون مدينة ‘ووهان’ الصينية تعتبر مدينة منكوبة، فإن مجلسه سيتدارس تخصيص فائضه المالي لمساعدة رمزية للشعب الصيني.

وقام المكي الحنودي بحذف تدوينته مباشرة بعد مرور وقت قصير على نشرها بسبب موجة “السخرية” التي أثارتها التدوينة، رغم تأكيده غلى أن مبادرته رمزية وتنبع من مبدأ التكافل والتضامن الانساني.

المكي الحنودي عاد بعدما للحديث عن الموضوع داعيا جميع أعضاء الجماعة للمصادقة في اجتماع اليوم على المقترح، حيث خط قائلاً: ” أدعو جميع السيدات والسادة النواب واعضاء المجلس الجماعي للوطا للحضور غدا لعقد اجتماع المجلس في اطار دورته العادية الاولى لسنة 2020 وذلك بمقر الجماعة ابتداء من الساعة العاشرة صباحا , وادعو الجميع لاتخاذ مقرر يقضي ببرمجة فائض ميزانية 2019 (حوالي 60 الف درهم) كمساعدة رمزية وتضامنية مع ساكنة مدينة ووهان المنكوبة بالصين الشعبية . وسوف ندرس الاطار القانوني والاداري لبرمجة هذا المبلغ وكيفية ايصال هذه المساعدة الرمزية تحت اشراف السلطات العمومية للدولة“.

هذا ولاقت هذه المبادرة في حينها، استحسانا من طرف البعض نظرا لقميتها الإنسانية والرمزية أكثر منها مساعدة فعلية لدولة عظمى مثل الصين، بينما واجهها البعض الآخر بسخرية قوية مشيرين إلى الوضعية المادية للجماعة وهشاشتها على حد تعبيرهم.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق