مفتي العراق منتقداً تعليق صلوات الجمعة: الوضوء والاستغفار علاج “كورونا”

هبة بريس ـ وكالات / الصورة تعبيرية

أجرى رئيس الوزراء العراقي المستقيل، عادل عبد المهدي، أمس الجمعة، الفحص الطبي الخاص بالكشف عن فيروس «كورونا» في مطار بغداد الدولي، ضمن جولة شملت مطار العاصمة، بالإضافة إلى مطار البصرة الدولي، والمنافذ الحدودية مع إيران، وفيما كشف مسؤول صحي عن خروج أول مصاب متعافياً من مستشفى الحجر الصحي في بغداد، انتقد مفتي الجمهورية إغلاق المساجد وتعليق صلوات الجمعة، معتبراً أن «الدعاء والوضوء» كفيلان بتلافي الإصابة بالمرض.

مفتي جمهورية العراق، مهدي الصميدعي، رفض فتوى، سقوط وجوب الجماعة، وأكد أهمية أن تفتح جميع المساجد لاستقبال المصلين وإقامة صلاة الجمعة.

وقال في بيان، إن «المساجد لله تعالى ولا يحق إغلاقها، والأولى عندما يصاب بلد أو إنسان ببلاء فعليه العودة واللجوء الى الله تعالى ويرجوه ويتوسل إليه من أجل رفع هذا البلاء، فعلينا التذرع والتوسل لله رب العالمين، وإقامة صلاة الجماعة (الجمعة) والدعاء أن يمن الله تعالى علينا برفع هذا الوباء وأن يسلم بلدنا وشعبنا من الأمراض والأسقام إنه مجيب الدعاء».

وواجه انتقادات «حادة» على مواقع التواصل الاجتماعي، من قبل ناشطين ومعنيين، خاصة وأن تلك الفتوى جاءت مغايرة لما أجمعت عليه أغلب المنظمات الإسلامية، في العالم، والإجراءات التي أعلنت عنها في المساجد وأماكن التجمعات العامة.

ولم يقتصر الصميدعي على الفتوى بوجوب حضور صلوات الجمع، بل طرح علاجه للمرض، وهو الوضوء والاستغفار، فيما اتهم من «خرب» المحافظات أنهم تسببوا بهذا الفيروس، بسبب معاصيهم وذنوبهم، على حدّ قوله.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. سير تنعس أسي المفتي راك مازال عايش في العصر الحجري. لماذا أسي المفتي ماتوا الناس بإيبولا وهم ذاخل الكعبة أس المفتي راه الطاعون في الماضي ضرب مكة والمدينة وقتل الآلاف. سير نعس وحلم أنك طاير فوق شي بغل للسماء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق