بعد معرض الفلاحة.. “كورونا” تدفع المسؤولين المغاربة للتفكير في إلغاء “موازين”

هبة بريس – الرباط

بعدما تم أمس الاثنين الإعلان رسميا عن تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بالمغرب و بالضبط بمدينة الدار البيضاء ، سارعت وزارة الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات رفقة إدارة المعرض الدولي للفلاحة بمكناس لاتخاد قرار إلغاء فعاليات النسخة 15 من هذا الملتقى.

و تقرر إلغاء نسخة هذا العام من “سيام” مكناس و الذي كان مقررا أن ينظم في أواخر شهر أبريل، حيث يدخل هذا القرار ضمن التدابير الاحترازية لتفادي انتشار الفيروس القاتل.

و بالموازاة مع ذلك، كان سعد الدين العثماني بصفته رئيسا للحكومة قد أكد على أن لجنة اليقظة العليا تدارست مجموعة من التدابير و الاجراءات التي ستتخذ للسيطرة على “كورونا” و منها إلغاء عدد من التظاهرات الثقافية و الرياضية.

و في الوقت الذي تقرر فيه إلغاء عدد من الأنشطة الوازنة و الضخمة ببلادنا، يتوقع أن يتم اتخاد قرار الإلغاء أيضا بخصوص مهرجان موازين هذا العام خاصة أنه يعتبر ملتقى تجمع عدد كبير من الزوار، و كان من بين الملتقيات التي ناقشها مسؤولي لجنة اليقظة في اجتماعهم الأخير.

و لحدود الساعة، لم يتم اتخاذ أي قرار رسمي بخصوص مهرجان “موازين” العالمي خاصة أن تاريخ تنظيمه ما يزال بعيدا بعض الشيء لكونه سينظم في أواخر شهر يونيو، غير أن أمر إلغاء نسخة هذا العام ليس مستبعدا إذا استمر تفشي فيروس “كورونا” بهاته الوتيرة.

و كانت وزارة الصحة قد طمأنت عموم المغاربة أن تسجيل إصابة مواطن مغربي بفيروس كورونا لا يجب أن يبث الهلع في النفوس، خاصة أن الحالة تظل حاليا معزولة و قد تم اتخاذ كل الإجراءات الضرورية في هذا الصدد لتفادي انتشار العدوى.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق