التجمعي سرود حول إشاعة استقالة أخنوش : “حملة مسعورة ستقوي الحزب”

هبة بريس : أكادير

اعتبر القيادي في حزب التجمع الوطني الأحرار والرئيس السابق لغرفة الصيد الاطلسية الوسطى ” عبد الرحمان سرود” أن الحملة المسعورة التي دشنها ” بائسين ” حول نشر أخبار كاذبة وترويجها ضد رئيس الحزب عزيز أخنوش، تهدف تعطيل عجلة الدينامية والحركية التي خلقها الرئيس داخل الحزب .

و أكد سرود ، أنه نظرا لغياب الأخلاق والقيم السياسية، بات الحزب يتعرض للهجومات متسلسلة، لكن ذلك يقوي بالمقابل عزيمة المناضلين، ويجعل رئاسة الحزب في الطريق الصحيح نحو تعزيز ” مسار الثقة ” التي اطلقه أخنوش في ولايته، كما أن الحزب قد انخرط بشكل عملي في دينامية دعامتها الشباب والنساء من خلال برنامج ” مائة يوم مائة مدينة” الذي كانت له نتائج ايجابية في التواصل المباشر مع المواطنين بمختلف جهات المملكة.

وكان عدد من المناضلين التجمعيين بمختلف مشاربهم ، قد دعو إلى عدم الانسياق وراء هذه الاشاعات المغرضة والتي الغرض منها إثارة الشكوك حول قيادة الحزب للتشويش عليها وقطع الطريق أمامها، في سبيل تحقيق مصالح حزبية وانتخابوية ضيقة.

وفي هذا السياق أكد التجمعي سرود أن انتعاش مثل هذه الأساليب الدنيئة هو فقدان لمصداقية العمل السياسي والحزبي وتبخيس لهما، مما قد يؤدي حتما إلى فقد الثقة بين المواطنين والمؤسسات السياسية والحزبية”.

وأعلن إدانته الشديدة لهذا الأسلوب الدنيء في التعامل مع الحزب في شخص مؤسسة الرئاسة، ويستنكر هذا السلوك العدمي واللامسؤول، مشيرا إلى إن كل ما يمس الرئيس، يمس كل فرد من مناضلي ومتعاطفي الحزب.

ونوه التجمعي سرود بإنجازات الرئيس أخنوش داخل الحزب وداخل الحكومة من خلال نجاح برامج الوزارة التي يقودها هذا الاخير .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى