المغرب الأول إفريقيا ضمن مؤشر جودة الحياة

احتل المغرب المركز الأول افريقيا، والخمسين عالميا ضمن مؤشر جودة الحياة الذي تصدره سنويا مجلة « يو اس نيوز ».

وجاءت كل من مصر تونس جنوب إفريقيا على التوالي في الترتيب الإفريقي بعد المغرب.

ويعتمد المؤشر في تصنيفها للبلدان على مجموعة من المعايير تتمثل في خيارات الترفيه، الصحة والرفاهية، السلامة والأمن، السعادة الشخصية، السفر والنقل، والحياة الرقمية، حيث احتلت كندا المركز الأول عالميا.

LIFEQUALITY

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. نعم في جودة الحياة تحت الارض ربمى، كموظفين لم نحس سوى بتقلص في الميزانية المنزلية. نتمنى التفكير بتخفيف العبئ على الطبقة الوسطى و الا ستهاجر باكملها للبحث عن بلدان اكثر تفكيرا في متاعبهم

  2. قبل سنوات قليلة مضت قيل لنا ان المغرب من الاوائل في التعاسة والبؤس.والاخير في الاجور وان الطبقة الوسطى ابتلعتها دائرة التفقبر المتسعة باستمرار والهجوم المستمر على اجور الموظفين الفقراء اصلا ووووو…ومع الخوف من كورونا وانتشار الجفاف والفساد والاستبداد والظلم تم الارتقاء الى هذه المرتبة؟ على من تضحكون؟ او ماذا تقصدون بجودة الحياة؟ وعن من تتكلمون واين؟؟لا زال التدليس والكذب الية للكسب والتخريب في نفس الان…..

  3. هذا الترتيب لم يحصل عليه المغرب في ظل جميع الحكومات التي تناوبت على حكم المغرب من 1956 الى 2012. هذا الترتيب حصل عليه المغرب فقط في ظل حكومات العدالة والتنمية وهذا يعني ان العدالة والتنمية تسير في الطريق الصحيح وانها تقود المغرب من الحسن الى الاحسن ولا ينكر ذلك الا جاحد ولهذا فمن الواجب على المواطنين ان يشجعوا هذا الحزب لكي يتم برنامجه وعليهم ان يكونوا في الموعد لذلك وعليهم الا يلتفتوا الى التشويش الذي تحدثه الاحزاب المنافسة للعدالة والتنمية لان تلك الاحزاب سبق لها ان حكمت المغرب فادت به الى بر التخلف والفقر والامية فاستنفذت كل ما لديها وبقي لها فقط الاحلام لتبيعها للمواطنين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى