مقتل 22 جندي تركي في غارة لقوات النظام السوري في إدلب

هبة بريس ـ وكالات / الصورة تعبيرية

أفادت وكالة الأناضول التركية، مساء الخميس ، عن مقتل 22 جندي تركي ( حصيلة أولية ) وذلك جراء قصف جوي لقوات النظام السوري على أفراد للجيش التركي في إدلب ، بالإضافة إلى وجود جرحى حالاتهم خطيرة ( العدد مرشح للزيادة)

ونقلت الأناضول عن والي هطاي التركية رحمي دوغان، الخميس، استشهاد 9 جنود جراء قصف جوي لقوات النظام السوري على أفراد من الجيش التركي في إدلب ، بالإضافة إلى أن أعداد من جرحى الجيش التركي تصل عبر بوابة “جيلوة غوزو” الحدودية، قادمين من إدلب.

هذا أكد بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية ، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ترأس اجتماعاً أمنياً في العاصمة أنقرة، استغرق مدة ساعتين، ودون ذكر مزيد من التفاصيل الأخرى.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تركيا هو البلد الوحيد في العالم الذي تضرر بكثير من وحشية القتل من طرف روسيا وبشار في سورية . لقد اندفعت الاف البشر الى الحدود التركية هربا من بطش الوحوش التي لا ضمير لها . دماء ابرياء تسفك يوميا بالطائرات الروسية والنظام الهائج في سوريا. هل لهاؤلائي قلب بشر ، لا يحترمون مستشفيات ولا مدارس ولا منازل ابرياء . كيف للمدافعين عن حقوق الإنسان في الغرب ان يصمتوا على هذه الوحشية . اظن أن من باب الانسانية يجب اتخاد بكل عزم تذابير ضد السفاكين ، وتقديم يد العون في اسرع وقت لتركيا التي تحتضن ازيد من ثلاتة ملايين انسان. متى سيفيق قلب البشر ؟ انه بالقوة وبالقوة فقط هو الطريق الواحيد الذي يكف الوحش الروسي والسوري. ابد من القبض على الوحش بشار وتقديمه إلى العدالة الدولية مع المسؤولين الروس وايران. إنه من العار على الدول العظمى التي تتحدث عن حقوق الإنسان وعن الديموقراطية وعار كذالك على الإنسانية جمعاء ان ينضروا كل يوم إلى تلك الجرائم الروسية والنظام السوري والإيراني في سوريا ولا يفعلوا شيء كانهم ليست لهم قلوب ولا ضمائر. أطفال ابرياء ونساء بريأت بدون حماية يموتون كل يوم . ومن لم يموت يفر من المستنقع ويتجه نحو تركيا ، هذا البلد المتحمل للعبء وحده ، انه أكثر من ثلاثة ملايين سوري من اللاجئين داخل البلد. يجب على كل من له ضمير ان يساعد هاؤلائ اللاجئين وهذا البلد الذي آواهم .

  2. هل يجب على الوحش الروسي ان يقتل جميع الشعب السوري ليبقى كلبهم على الكرسي. هل هي حقا هذه إنسانية؟
    روسيا ليست عربية ولا مسلمة لمذا تتدخل في بلاد العرب . مذا يعطيها الوحش بشار؟؟ كيف انهم يقصفون ابرياء في كل مكان، في المدارس، في المستشفيات، في الأسواق. لماذا هذا الصمت الرهيب من أوروبا وأمريكا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق