في أفق لقائها بالعثماني.. الأحزاب تقدم مقترحاتها لإصلاح قوانين الانتخابات

*صورة من الأرشيف

هبة بريس – الدار البيضاء

في الوقت الذي تقاطع فئة كبيرة من المغاربة الانتخابات و في ظل العزوف المضطرد الذي تشهده مكاتب الاقتراع في الاستحقاقات الانتخابية تشريعية كانت أم جماعية ، تتجه الحكومة لاعتماد قوانين جديدة تتعلق بالانتخابات القادمة.

و في هذا الصدد، تقرر عقد لقاءات موسعة بين رئاسة الحكومة و الأحزاب السياسية بالمغرب في غضون الأيام القليلة المقبلة ، حيث سبق و دعا سعد الدين العثماني الأحزاب المشكلة للخريطة السياسية بالمغرب لإعداد تصوراتها و مقترحاتها بخصوص إصلاح قوانين الانتخابات بالمغرب.

و تواصل عدد من الأحزاب السياسية خاصة الكبرى منها و التي تتحصل على مقاعد برلمانية في عقد اجتماعات موسعة بين أعضاء مكاتبها السياسية قصد إعداد و بلورة مقترحات و صياغة تصورات لتقديمها للحكومة خلال الاجتماعات التي ستعقد معها.

و تروم هاته الاجتماعات التشاورية لإعداد تصور حول نمط الاقتراع، ومبادئ وقواعد التقطيع الانتخابي، وسبل تطوير التمثيلية النسائية في مختلف الهيئات المنتخبة، وحالات التنافي في تحمل المسؤوليات الانتدابية، وكيفيات الارتقاء بآليات تفعيل مبدأ التدبير الحر للجماعات الترابية بكافة أنواعها ومستوياتها، بالإضافة إلى مسألة العتبة الانتخابية، وغيرها من القوانين التنظيمية للعملية الانتخابية.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. متى كانت المشاكل تحل بنفس الوجوه والايادى التى صنعتها,اكيد حجم نقاش صانعيها لايزيدها الا تعقيدا لتعقيداتها,واجتماعاتهم ونقاشاتهم المطولة,والمثيرة للجدل ماهى الا للخروج بلون الطلاء,الدى سنطلى به للخمس سنوات المقبلة,بعد اتمام مابقى مما سبقها,وواقع حال البلد ومديونيته تجاوزت المعقول والمسموح به الى العجز واللامعقول فى الايفاء بالتزاماتها من مسؤولى وصانعى القرار,حاضرا ومستقبلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق