القضاء الجزائري يبرئ نجل الرئيس تبون من قضية فساد

برأت محكمة جزائرية، يوم الأربعاء، خالد تبون، نجل الرئيس الجزائري، من تهم الفساد في قضية رجل الأعمال كمال شيخي المعروف بـ“الجزار“، فيما قررت سجن آخرين على خلفية القضية ذاتها.

وقضت المحكمة سجن كل من: كمال شيخي 8 أعوام، ورئيس بلدية ”بن عكنون“ كمال بوعرابة 6 أعوام، وعبدالقادر بن زهرة السائق الشخصي للجنرال عبدالغني مهل مدير الشرطة الجزائرية السابق 4 أعوام، إضافة إلى سجن متهم آخر يدعى جلال الدين لمهل 4 أعوام.

وإلى جانب خالد تبون، برأت المحكمة، القاضيين مسلم هادف ويوسف صادق، اللذين اتهما في قضية تلقي رشاوى ومزايا غير مستحقة من رجل الأعمال المثير كمال شيخي.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. واش لي يماه طيابة د العرس غايبات بلا عشاء؟؟؟

  2. ليست قضية فساد وإنما قضية كوكايين وقد تحمل البوشي القضية لوحده فقط من أجل تبرئة ابن تبون على أن يتدخل تبون الرئيس فيما بعد لتخفيف الحكم على البوشي
    ملفات الكوكايين لا يمكن أبدا أن يكون فيها أحد الشركاء بريئا وإنما فقط إما متورط بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر
    هذا هو حال العصابة الحاكمة في الجزائر : اعطيني نعطيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق