احتجاجات ضد فساد البوليساريو يجهض الإحتفالات بالكيان الوهمي في تندوف

*صورة من الاحتجاجات

ع اللطيف بركة : هبة بريس

في الوقت الذي كان فيه قياديو جبهة البوليساريو يستعدون للإحتفال بذكرى الكيان الوهمي، نظم العشرات من المحتجزين بمخيمات تندوف يوم أمس الثلاثاء ، وقفة احتجاجية أمام مقر ما يعرف ب”الأمانة العامة لجبهة البوليساريو”.

وردد المحتجون شعارات تطالب بالمحاسبة، وتتهم قيادي البوليساريو بالفساد.

وكشفت مصادرنا من عين المكان أن سبب اندلاع الاحتجاجات ناجم عن إقدام قيادة البوليساريو على تسهيل فرار متورط في قضية تصفية احد أفراد قبيلة اولاد تيدرارين.

وهو الحادث الذي ينضاف إلى حوادث أخرى عمدت فيها قيادة البوليساريو إلى تسهيل إفلات قتلة ومجرمين من العقاب بعد إرتكابهم لأعمال اجرامية خطيرة راح ضحيتها مجموعة من المحتجزين بداخل تلك المخيمات.

وأدت الاحتجاجات الى إرباك استعدادات البوليساريو للإحتفال بذكرى الكيان الوهمي بعد أن إنخرط فيها عدد من الأجانب الذين تم استقادمهم خصيصا لتلك الاحتفالات.

الأمر الذي أوقع قيادة البوليساريو في حرج كبير وأدى الى استنفار عناصرها عبر تهديد المحتجين وتوعدهم بالإنتقام.

يشار إلى أن مخيمات تندوف تعيش على وقع غليان غير مسبوق جراء سياسة الكيل بمكيالين الذي تنتهجه جبهة البوليساريو في تعاملها مع المحتجزين ما ينذر بمزيد من التصعيد والتوتر بداخل المخيمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق