آلاف المتظاهرين في الجزائر في الذكرى الأولى لانطلاق الحراك

*الصورة تعبيرية *

هبة بريس – وكالات

هتف آلاف المتظاهرين في الجزائر العاصمة اليوم (السبت 22 شباط/ فبراير 2020) وهم متجمعون أمام الجامعة المركزية المحاذية لساحة البريد المركزي “الشعب يريد إسقاط النظام” من غير أن تتدخل الشرطة.

وتم نشر قوات من الشرطة في محيط البريد المركزي الذي تحوّل إلى رمز لتجمعات الحراك في انتشار شبيه بالذي يواكب أيام الجمعة حين تجري التظاهرات الأسبوعية المستمرة منذ سنة في العاصمة.

وكتب على لافتة عريضة “لا للسلطة العسكرية، دولة مدنية لا عسكرية”، تنديدا بهيمنة القيادة العسكرية على السلطة المدنية منذ استقلال البلاد عام 1962.

وحسب وكالة الأنباء الألمانية فقد راح المتظاهرون يرددون الشعارات التقليدية التي باتت معروفة والتي أضيف لها الشعار الجديد “لم نأت لنحتفل بل لترحلوا”، ردا على قرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بإعلان 22 شباط/ فبراير ” يوما وطنيا للتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق