أزمة مياه تهدد أكادير وضواحيها في الاشهر القليلة القادمة

ع اللطيف بركة : هبة بريس

علمت ” هبة بريس” من مصادرها، أن هناك أزمة مياه مرتقبة ستشهدها مدينة أكادير ونواحيها، بسبب تراجع حقينة السدود المزودة للمدينة بهذه المادة الحيوية.

وتشير نفس المصادر، أنه خلال الاشهر القادمة، في حال تأخر التساقطات المطرية، سيتراجع صبيب المياه في المنازل، وإمكانية اللجوء الى برنامج قطع المياه في حالة ارتفاع الطلب عليه، وسيتطور الوضع في الاشهر القادمة بخصوص فترات الاقتطاعات في المياه خلال شهر ماي ويونيو وهي الفترة التي يحل فصل الصيف ويكثر استعمال المياه.

أما بخصوص دور محطة تحلية المياه بإقليم أشتوكة ايت باها، والتي يراهن عليها لتزويد ساكنة أكادير بجزء من مياه الشرب، فلن يستكمل الاشغال بها الى في السنة المقبلة، مما يعني أن ساكنة أكادير ملزمة بالتعامل بشكل عقلاني في استهلاك المياه وتقنين استعمالها.

وكانت مدينة أكادير، قد عاشت نفس الوضع قبل ثماني سنوات، بعدما تنبه المسؤولين الى أزمة مياه حادة ستشهدها المدينة، مما دفع الى تسريع محطة لتحلية مياه البحر، كخطة متوسطة المدى، فيما تم اللجوء ذلك الوقت الى حفر أتقاب على مستوى حوض سوس، غير أن هطول أمطار الخير وملئ حقينة السدود أوقف تلك العملية، وعطل مشروع تحلية مياه البحر التي كانت مقررة في وقتها في منطقة ” كاب غير” شمال أكادير، قبل أن يتحول المشروع الى اقليم اشتوكة جنوب أكادير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق