لمحاربة العنف المدرسي.. أمزازي يكشف جهود وزارته و الخطة التي تم اعتمادها

*في الصورة “سعيد امزازي”

هبة بريس – الدار البيضاء

كشف سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي على الاستراتيجية التي ستنهجها وزارته قصد التصدي لظاهرة العنف المدرسي و التي تفشت بشكل كبير في المدارس المغربية.

و في هذا الصدد، أوضح سعيد أمزازي أن الوزارة اعتمدت العديد من المقاربات للتصدي لظاهرة العنف المدرسي، و أن هذه المقاربات تهم تعزيز القدرات المؤسساتية لجميع البنيات التابعة للوزارة؛ سواء المركزية أو الجهوية أو المحلية، من خلال إحداث خلايا للإنصات والاستماع والوساطة بالمؤسسات التعليمية، ومراكز جهوية وإقليمية لرصد العنف بالوسط المدرسي.

و شدد وزير القطاع على أن هذه المقاربات ترتكز على مأسسة التنسيق مع باقي المتدخلين، وإبرام اتفاقيات وشراكات مع المنظمات الدولية وجمعيات المجتمع المدني على المستويات الجهوية والإقليمية والمحلية، حيث ولإرساء دعائم مدرسة المواطنة والمسؤولية تم اعتماد مقاربة تربوية بيداغوجية تروم تبني آليات الاشتغال الكفيلة بتربية الناشئة على قيم التعايش والانفتاح والمواطنة والسلوك المدني والتضامن واحترام الآخر.

هاته المقاربة المتنوعة تستهدف حسب الوزير مضامين البرامج الدراسية المقررة، وتطوير “حقيبة بيداغوجية” من أجل تكوين المكونين بالتثقيف بالنظير تم إعدادها بتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان”، ووضع المنصة الإلكترونية “مرصد” لتتبع تطور عدد حالات العنف بالوسط المدرسي.

و سيتم حسب ما أكده أمزازي تعميم خلايا الإنصات والوساطة بالمؤسسات التعليمية، وبلورة وتطويرعدة مناهضة العنف بالوسط المدرسي، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل على دعم ومأسسة الحياة المدرسية والأنشطة الموازية من خلال إحداث ومصاحبة عدد كبير من الأندية التربوية بالمؤسسات التعليمية.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. كلام جميل هل حقا سيخرج إلى أرض الواقع؟ أراها متمنيات ولن ترى النور أبدا..لمحاربة العنف من المدارس هناك أشياء بسيطة يمكن القيام بها منها إعادة تدريس دروس الأخلاق واعتبار المادة من مواد الامتحانات الرئيسية وترتكز موادها على طاعة الوالدين واحترام الناس لاسيما الأساتذة وارتداء اللباس المحترم واجتناب الألفاظ القبيحة والابتعاد عن المخدرات والتدخين والخمر واجتناب العراك والتنمر ..ومن هذه الأشياء البسيطة إحداث قناة تلفزية مدرسية تعلم الأخلاق الفاضلة وتعطي دروسا من التلاميذ أنفسهم للتعريف بالتلميذ المثالي الذي على أقرانه أن يحذوا حذوه.

  2. ظاهرة العنف يجب محاربتها انطلاقا من الاهتمام بالتلاميذ وجعل المكتبات في خدمتهم والقضاء على الشغب بكل اصنافه داخل المؤسسة أو خارجها ومحاربة المراهقين المتربصين بالفتيات في المحيط المدرسي وجعل الأمن يتحمل كامل المسؤولية في ذلك ولا ننسى.الزام الأساتذة بالقيام.بواجبهم المهني واحترام اوقات عملهم من بداية السنة الدراسية إلى نهايتها تي بداية شتنبر ونهاية يونيو

  3. بالتالي واحد عامين غاتشوفو التعليم فين غايوصل الحضيض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق