بالفيديو: صرخة مواطن ضحى بأمواله لعلاج زوجته ليتفاجأ بعد وفاتها بقرار الإفراغ

هبة بريس – طارق عبلا

هي صرخة و غيرها كثير فوق أرض هاته المملكة السعيدة، قاسمها المشترك الاستنجاد بالملك من تجبر المسؤولين و بعض قراراتهم التي تحول حياة مواطنين ضعفاء مقهورين لأشبه ما يكون بالجحيم.

المثال هنا نسوقه من مدينة المحمدية، هناك حيث فاقت هموم مواطن مغربي الجبال بعد أن ضحى بالغالي و النفيس بحثا عن علاج لزوجته التي ابتليت بمرض السرطان.

في حديثه مع هبة بريس ، أكد محمد لخصاصي الأب لطفلين اثنين أنه اقتنى قبل سنوات عقارا سكنيا بمنطقة مانيسمان المحمدية رفقة زوجته بمبلغ فاق الخمسة و سبعين مليون سنتيم، غير أن إصابتها بمرض السرطان دفعه بعد ذلك لكراء العقار قصد الاستفادة من بعض المال لمعالجة رفيقة دربه.

و شاءت الأقدار أن تغادر الزوجة لدار البقاء بعد صراع مرير مع المرض و بعد بحث مضن عن العلاج لدرجة أن الزوج ضحى بكل شيء ليعالجها في مستشفى بفرنسا، لتبدأ معاناة أخرى بعد رحيل الزوجة.

و وجد محمد الأب المقهور نفسه في مواجهة مع إحدى الشركات المعروفة بالرباط التي رفعت عليه دعوى قضائية تتهمه من خلالها باحتلال ملك تابع لها رغم توفره على كل الوثائق اللازمة و كل ما يثبت سلامة تعامله في عقد الشراء الموثق.

و في ظرف زمني وجيز ، استصدرت الشركة حكما يقضي بإفراغ محمد و ابنيه القاصرين من المسكن الذي يؤويه و ضحى بكل شيء لاقتنائه هو و زوجته، حكم صدم محمد و فلذتي كبده خاصة أنه دفع مبلغ الشراء للبائع و يتوفر على كل العقود و الوثائق.

في هذا المقطع المصور، يحكي محمد تجربته المريرة و كل آماله أن تصل صرخته للمسؤولين لعل حقه في الدنيا لا يضيع، فهل سيكون له ذلك:

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هاد الشي ولى كيخلع كمغربي مقيم بالخارج كانت عندي رغبة في شراء شقة ولكن مع هاد الفوضى درت بالناقص و عدد من اصدقائي هنا له نفس الرأي وهذا ليس في صالح البلد حيث هاد شي مكينش حتى في شي بلاد و مهزالا هذي

  2. ربي ينصفك سيدي وما ضاع حق وراءه طالب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق