الPPS يسائل بنعبد القادر والمصلي حول “البيدوفيل” الكويتي ويؤكد: “هذا مساس بحق المجتمع ككل”

*صورة تعبيرية

لا تزال قضية “البيدوفيل” الكويتي المتهم باغتصاب طفلة قاصر بمدينة مراكش، وفراره خارج أرض الوطن، تثير ضجة اعلامية وحقوقية وطنية كبرى.

عائشة لبلق، رئيسة المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، وجهت سؤالا كتابيا الى كل من وزير العدل، ووزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة حول الإجراءات التي اتخذت أو سوف تتخذ في القضية .

واعتبرت القيادية البيبساوية أن “مقايضة حق الطفلة ضحية البيدوفيل الكويتي بالموقع المالي والمادي للمتهم وتنازل أسرتها، ضرب من ضروب الاتجار في البشر، كما يعد مساسا بحق المجتمع ككل في ضمان حماية طفولته والدفاع عن حرمتها وكرامتها”

وأكدت لبلق أن القضية وظروفها “تطرح عدة تساؤلات تتصل بكيفية إطلاق سراح متهم ارتكب جريمة بشعة في حق طفلة مغربية، كان يفترض معها استمرار اعتقاله احتياطيا، للحيلولة دون إفلاته من العقاب وهروبه من العدالة، كما حدث فعلا”، مشيرة الى أن “القناعة بأن هناك إخلالا بواجب حماية الطفولة المغربية، وضربا لكل الضمانات التي يوفرها المشرع من خلال القوانين الوطنية، وكذا المواثيق الدولية ذات الصلة التي صادق عليها المغرب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق