ملاك الأراضي غير المبنية.. قيمة الضريبة و أخر أجل لتأديتها قبل الغرامات

*صورة تعبيرية

هبة بريس – الدار البيضاء

تقرر أن يكون يوم السبت 29 فبراير الجاري، آخر أجل لأداء الضريبة السنوية على الأراضي غير المبنية التي يخضع لها ملاك العقارات بالمغرب.

هااته الضريبة تفرض قانونيا على الأراضي الواقعة داخل المجال الحضري والمراكز المتوفرة على وثيقة للتخطيط العمراني، كما أنها تستهدف الأراضي العارية الموجودة في العالم القروي، وقد تم استحداث الضريبة على الأراضي غير المبنية سنة 2007 لمحاربة المضاربات العقارية.

و تفرض هذه الضريبة على الأراضي الغير مبنية، وتطبق على المساحات التي تتجاوز خمسة أضعاف مجموع المساحة المبنية، و إذا كان الموضوع يتعلق بملكية على الشياع، فإن الضريبة تطبق على مجموع المساحة إلا إذا طلب كل مالك أن تفرض الضريبة على حصة كل واحد بإسمه، في هذه الحالة يجب على كل مالك أداء المبلغ الإجمالي للضريبة بصفة تضامنية، و يستثنى من تطبيق ضريبة الأراضي غير المبنية الفلاحية أو المهنية.

تكون الضريبة على الأراضي غير المبنية بإسم المالك، وفي حالة ما إذا كان هذا الأخير غير معروف، فان الضريبة تكون في إسم الشخص المستغل، و تفرض ضريبة الأراضي غير المبنية برسم سنة كاملة مع أخذ بعين الاعتبار الحالة التي تتواجد عليها هذه الأراضي في فاتح يناير من السنة الضريبية.

و تطبق ضريبة الأراضي غير المبنية في حدود الحد الأدنى والأقصى المعمول به وذلك بقيمة 20 درهما للمتر مربع لمنطقة خاصة بالعمارات، و يجب على الخاضع للضريبة أن يؤدي مبلغ الضريبة قبل فاتح مارس من كل سنة.

و في الحالة المعاكسة تفرض جزاءات ب10 بالمائة وزيادة 5 بالمائة على الشهر الأول من التأخير و 5 بالمائة عن كل شهر أو جزء من شهر إضافية تضاف على المبلغ الإجمالي، و يجب على المدين في حالة تغيير المالك الإدلاء بقرار تحويل أو تحويل وجهة الأرض وذلك في أجل خمسة وأربعين يوما ابتداء من تاريخ وقوع إحدى التغييرات آنفة الذكر.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ادا كانت لمحاربة المضاربة يجب الا تطبق على الشخص الدي يمتلك عقارا واحدا وينتظر حتى يجتمع له مبلغ مباشرة البناء والا يكون مرغما على الاقتراض هده الضريبة تتسبب في مشاكل عديدة لدوي الدخل المحدود على المسؤولين ان يتحروا قبل تطبيق قانون ضريبي مجحف واثم

  2. هذه الضريبة يجب ان تستخلص من أصحابها لأربع سنوات الأخيرة فقط قبل بيعها او البناء عليها ,أما ان تكون إلزامية كل سنة منذ شراءها ,هذا غير منطقي ابدا وفيه ظلم واضح لاصحابها وابتزاز لهم لبيعها بثمن بخص وبالخصوص لمن تعذر عليه البناء. والظلم الاكبر ان هناك اراض غير مرخص فيها البناء إلا للشركات الكبرى في حين تفرض الضريبة على الاراضي غير المبنية على اصحابها رغم عدم السماح لهم بالبناء فأي ظلم هذا?مثلا الأراضي الموجودة في الكرورة كا بونكرو التابعة لجماعة مرتيل.

  3. الضريبة على الاراضي غير المبنية يجب ان تلزم اصحابها لاربع سنوات الاخيرة فقط ما عدا ذالك ظلم وابتزاز وتعدي على ملكية الاشخاص. من جهة أخرى كيف تفرضون على ملاك الاراضي هذه الضريبة وأنتم تمنعونهم من البناء عليها كما هو الحال في الكرورة كابونكرو التابعة لجماعة مرتيل? أليس هذا ظلم?.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق