النيابة العامة بتارودانت تقرر متابعة قيادي بـ ” بيجيدي” بخيانة الأمانة

قررت النيابة العامة لدى ابتدائية تارودانت اليوم الخميس 20 فبراير الجاري، متابعة قيادي في حزب ال ” بيحيدي ” بتلرودانت يشغل مهمة رئيس “جمعية السعادة ” في حالة سراح من أجل خيانة الامانة.

وكانت الشرطة القضائية بتارودانت قد استمعت للمشتبه فيه، حول 63 شكاية التي رفعها ضده سكان حي “بوتاريالت” يتهمونه باختلاس اموال الجمعية واستخلاص وجبات الربط بالماء الشروب بدون وجه حق.

وقد حدد يوم 3 مارس المقبل كموعد لعقد اولى جلسات محاكمة رئيس جمعية السعادة، وكان وكيل الملك، في وقت سابق، قد منح لرئيس الجمعية فترة 21 يوما لاعداد تقرير مفصل حول اوجه صرف مالية الجمعية.

ويعتبر رئيس الجمعية، المستقيل حديثا من عضوية المجلس الجماعي لمدينة تارودانت لاسباب مجهولة، الرجل النافذ داخل حزب العدالة والتنمية محليا ،إذ ارغمت جمعيته السكان على أداء رسوم ومبالغ مالية تتراوح بين 2500 درهم و7000 درهم خارج الضوابط القانونية كرسوم للاستفادة من مشروع التطهير السائل المنجز من مالية الجماعة.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. عم النفاق والفساد في البر والبحر

  2. نحن لا نزايد ابدا حينما نقول ان المتاسلمين خونة بالمعنى الواسع للكلمة.الدلائل تتكاثر والفضائح تتناسل وتكبر .انهم الاخوان وكفى وما احوج بلادنا للتخلص منهم ما داموا يقسدون في الارض.وعلينا منعهم حلب الدين وشرب السحت على حسابنا .انهم فيروسات تهدم المستقبل بالخزعبلات ويا للاسف الفساد يطبع معهم ويحميهم كما … ليلعب بهم في ساحة البهدلة السياسية والضحك علينا نحن المفقرين والمبعدين على ارض اجدادنا الاحرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق