الحبس و الغرامة لمتورطين في قضية الشذوذ الجنسي بمكناس

*صورة تعبيرية

أصدرت المحكمة الابتدائية بمكناس، مساء امس الثلاثاء 18 فبراير الجاري، حكمها على الأشخاص الثلاثة الذين تورطوا في قضية تتعلق بممارسة “الشذوذ الجنسي” والابتزاز ، وذلك على خلفية فيديو فاضح يظهر فيه شخص يمارس الجنس مع أحد أصدقائه المقربين داخل إحدى الشقق.

وأفادت مصادر” هبة بريس ” أن الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمكناس، أدانت المتهم الرئيسي وهو مقاول معروف بالمدينة الإسماعيلية بسنة حبسا نافذة و غرامة مالية قدرها 50 ألف درهما بتهمة الشذوذ و الإخلال العلني بالحياء ، فيما قضت بالحكم على المتهم الثاني والمصور بسنتين حبسا نافذتين و غرامة قدرها 500 درهم لكل واحد منهما بتهمة بث و توزيع و تركيب صور شخص دون موافقته بقصد التشهير و محاولة الحصول على مبلغ مالي بواسطة التهديد

وكانت فضيحة شذوذ جنسي بمدينة مكناس، قد تفجرت أواخر شهر دجنبر الماضي ، بعد تداول نشطاء التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مسرب مخل بالحياء ، لرجل أعمال معروف يعمل في مجال المقاولات، يمارس الشذوذ الجنسي مع صديقه، ما أحدث ضجة واسعة في المغرب، قبل أن تقوم السلطات الأمنية من إلقاء القبض عليهم و إحالتهم على أنظار النيابة العامة بمكناس، التي أمرت بوضعهم في الحبس الاحتياطي بسجن تولال 2 لمتابعتهم في حالة اعتقال بالمنسوب إليهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق