“ماذا لو اغتصب مغربي مواطنة كويتية؟”.. العماري تدخل على خط قضية البيدوفيل الكويتي

هبة بريس – الدار البيضاء

تتواصل تداعيات ما بات يعرف بقضية البيدوفيل الكويتي “ع.س” الذي اغتصب طفلة قاصر بمراكش و تم تهريبه بدعم من سفارة بلاده في الرباط بعد متابعته في حالة سراح بشكل لم يفهمه المغاربة لحدود الساعة في ظل صمت رسمي غير مبرر.

و في الوقت الذي تحركت فيه عشرات الجمعيات الحقوقية و المدنية بالمغرب و خارجه للمطالبة بتعميم مذكرة بحث دولية في حق المغتصب الكويتي “المهرب” و اعتقاله لمحاسبته على اغتصاب فتاة لا يتعدى عمرها 14 سنة بمراكش ، خرجت خديجة العماري رئيسة جمعية الشباب الوطني للتضامن بتصريح ناري في هاته النازلة.

خديجة العماري الفاعلة الجمعوية النشيطة عبرت عن موقفها الغاضب من قرار متابعة مغتصب فتاة قاصر في حالة سراح مما سمح لسفارة بلاده بتهريبه من المغرب و استنكرت هذا التعامل التفضيلي غير المقبول و اللامفهوم مع متهم في قضية اغتصاب قاصر مغربية.

و أوضحت العماري في تصريحها أن ما وقع وصمة عار لن يمحوها سوى قرار عاجل بتعميم مذكرة بحث دولية في حق البيدوفيل الكويتي مغتصب طفلة مغربية و تفعيل الاتفاقيات القضائية الدولية الموقعة للقبض على المتهم.

و شددت الفاعلة الجمعوية على أن مواطني الكويت بدورهم لا يجب أن يشرفهم ما فعل شخص يحمل جنسية بلدهم مع فتاة لا يتعدى عمرها الرابعة عشر، مؤكدة “ماذا لو اغتصب مغربي مواطنة كويتية، هل كانوا سيصمتون؟ هل كانوا سيسمحون له بالفرار؟”.

و هذا مقتطف من تصريح خديجة العماري عن جمعية الشباب الوطني للتضامن لميكروفون هبة بريس بخصوص هاته القضية التي أثارت و ما تزال الكثير من الجدل:

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. هذه اهانة ليس فقط للطفلة و لكن للحكومة و للقضاء المغربي
    ان اعتقد هذه النازلة ليست عارضة و لكن قد تكون تحجب لا اقول مافيات مريضة جنسية تمارس هذا السلوك و لكن افراد من بلدان خليجية تقضي سياحتها في البحث عن هذا النوع من الستغلال الجنسي
    لذا اتمنى ان تلعب المخابرات المغربية دورا في البحص في هذا الموضوع

  2. النظام السياسي المتخلف هو الذي شجع هؤلاء الاعراب على هتك اعراض المغربيات و ذلك بفتح الجال لهم للسيطرة على المحميات و بناء القصور و استغلال تفقير المغاربة من طرف نظام كريه فسلمهم لحما طازجا للبدو يفعلون ما يشاؤون و يستحلوننا كيفما احبوا.صحاري الجنوب وواحات تافيلالت و مناطق عديدة اضحت مناطق مستحلة لهم باسم الاستثمار بل هو الاستنكاح لا غير.

  3. صحيح ما وقع من هدا المكبوت أزعجنا كثيرا ولكن السؤال الدي يجب أن يطرح ليس مادا لو كان الفاعل مغربيا لكن السؤال هو لمادا تنازلت أسرة القاصر عن الدعوى كما أشيع وفي تقديري المتواضع ما الفائدة من إصدار مدكرات دولية ما دامت الأسرة تنازلت ادا كان فعلا هناك تنازل فالدي يلام هو الأسرة وليس القضاء أو أحد آخر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق