بعدما وعدت الحكومة بتعميمها.. المنح الدراسية تثير الجدل بعد حرمان نصف الطلبة

*صورة تعبيرية

هبة بريس – الدار البيضاء

قبل أشهر وعدت الحكومة عبر وزيرها في التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتعميم الاستفادة من المنح الجامعية على طلبة سلك الماستر و ذلك عبر الرفع من ميزانيتها بشكل سنوي.

و في الوقت الذي كان طلبة الماستر ينتظرون من الحكومة تفعيل وعودها ، تفاجأ عدد كبير منهم قبل أيام بحرمانهم من المنحة رغم توفرهم على الشروط و المعايير المطلوبة مما جعلهم يتساءلون هل وزراء الحكومة يعون فعلا ما يقولون أم أنهم يسوقون معطيات مغلوطة للرأي العام لأهداف معينة.

و صدم عدد كبير من طلبة سلك الماستر بتغييبهم من لائحة المستفيدين من المنح الجامعية رغم الوعود المقدمة سلفا من الحكومة بكون الدعم المخصص للمنح سيتم رفعه لأزيد من مليار و900 مليون درهم لتغطية كافة الملفات الخاصة بطلبة سلك الماستر.

و مباشرة فور نشر لوائح المستفيدين ، وجد نصف طلبة سلك الماستر تقريبا أنفسهم مغيبين من لوائح الاستفادة مما دفعهم للاحتجاج بطرق مختلفة ، حيث نظموا وقفات احتجاجية أمام عمادة الكليات التي يدرسون بها ليفاجؤوا بتبرير المسؤولين بكون مذكرة وزارية صدرت مؤخرا تضمنت شروطا جديدة للاستفادة من المنح.

و أمام هذا الوضع بدأ طلبة الماستر في مختلف جهات المغرب في التنسيق بينهم لتأسيس تنسيقية مهمتها الأولى الدفاع عن مصالح الطلبة و دفع الحكومة لتطبيق وعودها التي سبق و تعهدت بتحقيقيها فيما يتعلق باستفادة كل طلبة سلك الماستر من المنحة.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. المنحة الجامعية من حق كل طالب كيف ما كانت حالته المادية فهي تشجيع للطالب لمتابعة مساره التعليمي ، فبعض الاباء رغم اجورهم المرتفعة إلا انهم متبوعين بديون بناء منازلهم و مساعدة عائلاتهم الفقيرة ، و بالتالي فان باقي راتبهم لا يكفيهم لمساعدة ابنائهم لاستكمال دراستهم . و قد كنا في سنين سابقا نرى ان المنحة تخصص لكل الطلبة الحاصلين على شهادة الباكالوريا تشجيعا لهم على تحصيل العلم و المعرفة و لم تكن هناك استثناءات .فبالاحرى في وقتنا الحالي مع غلاء المعيشة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق