بعد توقف التهريب.. الثغرين السليبين يختنقان

* الصورة معبر سبتة المحتلة*

هبة بريس – مكتب طنجة

يعقد كل من خوان فيفاس، رئيس حكومة سبتة المحتلة، وإدواردو دي كاسترو، رئيس حكومة مليلية المحتلة، اجتماعا، غدا الاثنين، في مدينة ملقة الإسبانية، للبحث عن “مستقبل المدينتين بعيدا عن المغرب”، وفقا لتعبير ألبرتو غيتان، المتحدث باسم حكومة سبتة المحتلة.
وياتي هذا الاجتماع حسب وسائل اعلام اسبانية بهدف تدارس الوضع الذي تعيشه المدنتين المحتلتين ،والبحث عن سبل للخروج من هذه الأزمة التي أرخت بظلالها على اقتصاد المدينتين سيما ثغر سبتة المحتل.
وحسب وسائل اعلام اسبانية فان المغرب يمارس ضغطا على الحدود، سواء في سبتة ومليلية المحتلتين، دون أن يكون هناك رد فعل من إسبانيا، آخرها منع السمك من دخول المدينة المحتلة “سبتة” ، ما جعل السوق المركزي بالثغر السليب يغلق أبوابه.
ويعتمد أغلب تجار السمك بسبتة على المنتوج السمكي المغربي في أنشطتهم التجارية، حيث طالبوا المسؤولين بالحكومة المحلية، بإيجاد حل عاجل لوضعيتهم.
واضطر بعض التجار بالسوق المذكور، إلى استيراد الأسماك من شبه الجزيرة، كحل مؤقت، وهو ما أدى إلى رفع أثمانها.
واعتبر الإعلام المحلي بالثغر المحتل، أن المغرب فتح حرب السمك مع سبتة، بعد منع التهريب المعيشي، ما يهدد اقتصاد المدينة المحتلة بالإفلاس.
واعتبرت ذات المصادر أن القرار المغربي ربما جاء ردا على التصريحات المعادية الصادرة عن حكومة سبتة تجاه المغرب والمغاربة، تزامنا مع زيارة وزير الداخلية الاسباني للمملكة.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. انتظروا الرد في موسم الصيف عند رجوع الجالية لارض الوطن

  2. من فضلك نقول : الثغران السليبان ( مبتدأ مرفوع ونعته )

    اما بالنسبة للاختناق فهو لا يصيب الا الطبقة الكادحة للاسف الشديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق